أخبار

مجموعة "إم ميسوني" لما قبل خريف 2019.. مستوحاة من صيّادات الغطس!

كانت نساء Heanyeo، وهن صيّادات الغطس، اللاتي يعشن في جزيرة "جيجو" بكوريا الجنوبية، مصدر إلهام رئيسيّ، لمجموعة M Missoni لما قبل خريف 2019. وكانت بدلات السّباحة التقنيّة، التي ترتديها تلك النساء الشجاعات، والمصنوعة من أقمشة كيمونو، ظاهرة في بعض الإطلالات، أبرزها أنماط العلامة التجارية المحبوكة، بما في ذلك كاب ماكسي، وفساتين ضيقة منسّقة مع الليغينغز، والتي تمّ تنسيقها مع قبّعات، و قفّازات صوفية، و حقائب على شكل شبكة مصنوعة من التريكو. وأثّرتْ أقمشة الكيمونو الزخرفية أيضًا، على الأنماط الهندسية لسترات الكارديغان الضخمة، بالإضافة إلى التنانير الأنثوية النحيلة، في حين تمّ تأثير شبيه بشبكة صيد السّمك، باستخدام تقنيّات الكروشيه، على فساتين

كانت نساء Heanyeo، وهن صيّادات الغطس، اللاتي يعشن في جزيرة "جيجو" بكوريا الجنوبية، مصدر إلهام رئيسيّ، لمجموعة M Missoni لما قبل خريف 2019.

وكانت بدلات السّباحة التقنيّة، التي ترتديها تلك النساء الشجاعات، والمصنوعة من أقمشة كيمونو، ظاهرة في بعض الإطلالات، أبرزها أنماط العلامة التجارية المحبوكة، بما في ذلك كاب ماكسي، وفساتين ضيقة منسّقة مع الليغينغز، والتي تمّ تنسيقها مع قبّعات، و قفّازات صوفية، و حقائب على شكل شبكة مصنوعة من التريكو.

img

وأثّرتْ أقمشة الكيمونو الزخرفية أيضًا، على الأنماط الهندسية لسترات الكارديغان الضخمة، بالإضافة إلى التنانير الأنثوية النحيلة، في حين تمّ تأثير شبيه بشبكة صيد السّمك، باستخدام تقنيّات الكروشيه، على فساتين بدون أكمام، منسّقة مع توبات التريكو، والسراويل الواسعة.

أما القطع المسائية فأتت بقماش اللوريكس الفخم، فبرزتْ فساتين السهرة، و البدلات الراقية، والتي تبدو عملية جذّابة وأنيقة.