أخبار

علامة فيكتوريا تُفجر مفاجأة عن أرباحها.. ليست بالنجاح الذي تبدو عليه!

علامة فيكتوريا تُفجر مفاجأة عن أربا...

كشفت إحصاءات حديثة، النقاب عن أن علامة فيكتوريا بيكهام الخاصة بالموضة تخسر في المتوسط ما يقرب من 4 آلاف استرليني يومياً، ما يعادل 5 آلاف دولار أمريكي!  ويأتي هذا الكشف بالتزامن مع إطلاق نجمة فريق سبايس غيرلز السابقة تشكيلة الموضة الجديدة الخاصة بها لأول مرة في أسبوع لندن للموضة يوم أمس مع احتفالها بمرور 10 أعوام على عملها بهذا المجال. هذا وقد تطورت أعمال فيكتوريا في عالم الموضة منذ أن أسست شركتها في العام 2008، حيث انتقلت من مستوى تصنيع تشكيلات صغيرة من الفساتين إلى خط كامل من الملابس الجاهزة. وافتتحت الشركة أول متجر لها في لندن عام 2014 ثم

كشفت إحصاءات حديثة، النقاب عن أن علامة فيكتوريا بيكهام الخاصة بالموضة تخسر في المتوسط ما يقرب من 4 آلاف استرليني يومياً، ما يعادل 5 آلاف دولار أمريكي! 

ويأتي هذا الكشف بالتزامن مع إطلاق نجمة فريق سبايس غيرلز السابقة تشكيلة الموضة الجديدة الخاصة بها لأول مرة في أسبوع لندن للموضة يوم أمس مع احتفالها بمرور 10 أعوام على عملها بهذا المجال.

هذا وقد تطورت أعمال فيكتوريا في عالم الموضة منذ أن أسست شركتها في العام 2008، حيث انتقلت من مستوى تصنيع تشكيلات صغيرة من الفساتين إلى خط كامل من الملابس الجاهزة.

وافتتحت الشركة أول متجر لها في لندن عام 2014 ثم افتتحت متجراً آخر في هونغ كونغ عام 2016، كما تبيع منتجاتها من خلال 400 وكيل في أكثر من 50 دولة وتوظف الآن 180 شخصاً.

ومع هذا فقد كشفت حسابات الشركة أنها ليست بهذا النجاح الذي قد تبدو عليه، حيث ارتفع مستوى دين العلامة بنحو 10 ملايين جنيه استرليني خلال عام 2016، كما تضاعفت قروض البنوك لتمويل العلامة إلى 12 مليون جنيه استرليني خلال العام نفسه، بحسب صحيفة "صنداي تايمز".

كما اتضح أن فيكتوريا استطاعت أن تحقق اجمالي مبيعات يقدر بحوالي 169 مليون جنيه استرليني منذ عام 2008 حتى عام 2016، لكنها تعرضت لخسائر في العام 2016 قدرت بحوالي 8.5 مليون جنيه استرليني بعد أن كان مقدار الخسارة التي تعرضت لها في 2015 حوالي 4.3 مليون جنيه استرليني. وأرجع مدراء السر وراء تلك الأرقام السلبية إلى الاستثمار بكثافة في "التصميم، الإنتاج والتسويق" في مناخ تجاري عالمي صعب.

 

اترك تعليقاً