أخبار

البرلمان البريطاني يعطل تجريم تصوير "ما تحت التنورة"!

البرلمان البريطاني يعطل تجريم تصوير...

محتوى مدفوع

استخدم نائب بريطاني حيلة نقاشية مسموح بها في النظام الداخلي للبرلمان، وذلك من أجل تعطيل إقرار القانون الجديد الذي يُجرّم ما يسمى في بريطانيا "تصوير ما تحت التنورة"! وكان النائب عن حزب المحافظين السير كريستوفر تشوب أثار عاصفة من الضحك، حسب صحيفة ميرور، وهو يستخدم حق النائب في إطالة الكلام بقدر ما يريد، يوم الجمعة تحديداً. وفي استخدامه لهذه الحيلة كان يقصد إنهاء وقت الجلسة لكي لا يتمكن النواب من التصويت على مشروع القانون. التلصص ليس جريمة في إنجلترا وويلز يشار إلى أن فعل اختلاس التصوير لما تحت ملابس النساء لا يعتبر جريمة في إنجلترا وويلز، بينما هو في أسكتلندا

استخدم نائب بريطاني حيلة نقاشية مسموح بها في النظام الداخلي للبرلمان، وذلك من أجل تعطيل إقرار القانون الجديد الذي يُجرّم ما يسمى في بريطانيا "تصوير ما تحت التنورة"!

وكان النائب عن حزب المحافظين السير كريستوفر تشوب أثار عاصفة من الضحك، حسب صحيفة ميرور، وهو يستخدم حق النائب في إطالة الكلام بقدر ما يريد، يوم الجمعة تحديداً. وفي استخدامه لهذه الحيلة كان يقصد إنهاء وقت الجلسة لكي لا يتمكن النواب من التصويت على مشروع القانون.

التلصص ليس جريمة في إنجلترا وويلز

يشار إلى أن فعل اختلاس التصوير لما تحت ملابس النساء لا يعتبر جريمة في إنجلترا وويلز، بينما هو في أسكتلندا جريمة.

 ومنذ العام 2015 لم يتم توجيه تهم تتعلق بهذا التوصيف إلا ضد 11 شخصاً.

وكان نشطاء في بريطانيا طالبوا الحكومة قبل عدة أشهر بتجريم ما يسمى "تصوير ما تحت التنورة" وإدراجه تحت بند الاعتداء الجنسي، وهو ما دفع الحكومة لتقديم مشروع قانون بهذا الخصوص.

وفي جلسة الجمعة الماضية كان يمكن إقرار هذا القانون بوجود أغلبية معه، لولا ما لجأ إليه النائب تشوب عندما استخدم حقه في إطالة الكلام حتى الساعة الثانية والنصف من بعد الظهر، موعد فض الجلسة، فما كان أمام المجلس إلاّ أن يؤجل التصويت.

اترك تعليقاً