أخبار

شاهدي.. "شانيل" تتعرّض لانتقادات لاذعة بسبب عارضتها المراهقة وشبه العارية!

شاهدي.. "شانيل" تتعرّض لانتقادات لا...

محتوى مدفوع

تعرّضت علامة شانيل، لانتقادات لاذعة بسبب استعانتها بابنة عارضة الأزياء الشهيرة سيندي كراوفورد، في حملتها الأخيرة للاكسسورات، إذ استفزتْ الصور العديد من متابعي الدار الفرنسية العريقة، واتهمتها بسوء الاختيار سواء لمكان التصوير والعارضة وطريقة العرض. وتروّج دار الأزياء الأشهر لمجموعتها الجديدة، من حقائب اليد لربيع وصيف 2018، واختارتْ كايا جيربر البالغة من العمر 16 عاماً، لتكون الوجه الإعلاني لحملتها الجديدة، والُتقطتْ صور الحملة لكايا، وهي متكئة على أريكة في شقة غابرييل شانيل الباريسية، وهي "شبه عارية"، ممسكة في يدها بحقيبة شانيل الجديدة. وصُنعت حقيبة "غابرييل" من قماش التويد، وتقدر قيمتها بحوالي 4000 دولار أمريكي، وتباينت التعليقات من رواد الإنترنت حول طريقة

تعرّضت علامة شانيل، لانتقادات لاذعة بسبب استعانتها بابنة عارضة الأزياء الشهيرة سيندي كراوفورد، في حملتها الأخيرة للاكسسورات، إذ استفزتْ الصور العديد من متابعي الدار الفرنسية العريقة، واتهمتها بسوء الاختيار سواء لمكان التصوير والعارضة وطريقة العرض.

وتروّج دار الأزياء الأشهر لمجموعتها الجديدة، من حقائب اليد لربيع وصيف 2018، واختارتْ كايا جيربر البالغة من العمر 16 عاماً، لتكون الوجه الإعلاني لحملتها الجديدة، والُتقطتْ صور الحملة لكايا، وهي متكئة على أريكة في شقة غابرييل شانيل الباريسية، وهي "شبه عارية"، ممسكة في يدها بحقيبة شانيل الجديدة.

وصُنعت حقيبة "غابرييل" من قماش التويد، وتقدر قيمتها بحوالي 4000 دولار أمريكي، وتباينت التعليقات من رواد الإنترنت حول طريقة الترويج للحملة، منهم من كتب: "ما الذي تروج له هذه الفتاة المراهقة بالضبط، فيما كتب آخر: "أهنئ شانيل على اختيارها لهذه الحسناء اليافعة".

ولم تحظ الحملة بإجماع كل الآراء، ولم يعجب مكان التصوير كل متابعي شانيل، واستنكروا ظهور كايا شبه عارية في شقة شانيل، وهو ما أثار غضب الكثيرين منهم، والذين عبروا عن استيائهم بعبارات هجومية.

يذكر أنّ كايا ظهرتْ للمرة الأولى في عالم الموضة والأزياء عندما كانت تبلغ من العمر عمر 10 سنوات فقط، من خلال حملة شباب فيرساتشي، ولمع نجمها منذ ذلك الحين، فتبخترت على مدرجات أشهر دور الأزياء، مثل مارك جاكوبس وبيربري وبرادا.

سندي كراوفورد مع ابنتها كايا جيربر

ويأتي ذلك على الرغم من معارضة والدتها لدخول ابنتها لعالم الأزياء في هذه السنّ المبكرة، حيث قالت في إحدى تصريحاتها إن طفلتها لا تزال صغيرة على تحمل أعباء هذه المهنة الشاقة، فلا  بدّ أنْ تتمتع بطفولتها، كما عبّرت سيندي 52 عاماً، عن قلقها من الضغوطات، التي ستواجهها ابنتها في مجال صناعة الأزياء في المستقبل.

اترك تعليقاً