أخبار

عارضة تتلحف بورق تواليت أسود.. وتثير غضب مواقع التواصل

عارضة تتلحف بورق تواليت أسود.. وتثي...

محتوى مدفوع

استشاط رواد مواقع التواصل غضباً عند رؤية أحد الإعلانات التجارية التي تسوق لنوع جديد من ورق التواليت الفاخر باللون الأسود معتبرينه نوعاً من العنصرية ضد أصحاب البشرة السوداء. وتضمن الإعلان الذي أصدرته شركة Santher البرازيلية والمتخصصة في هذا النوع من المنتجات، عارضة الأزياء الشقراء مارينا بارباروسا وهي تتلحف بورق التواليت الأسود، حسبما ذكر موقع بي بي سي. لكن ما أثار غضب رواد التواصل هذه المرة وخاصة ناشطي المساواة العنصرية، ليس لون بشرة العارضة بقدر ما كانت الجملة الإعلانية التي رافقته والتي تقول: "الأسود جميل"، حيث برروا انتقاداتهم بأن هذه العبارة مرادفة للحركة الثقافية التاريخية التي تهدف إلى تمكين مجتمعات السود،

استشاط رواد مواقع التواصل غضباً عند رؤية أحد الإعلانات التجارية التي تسوق لنوع جديد من ورق التواليت الفاخر باللون الأسود معتبرينه نوعاً من العنصرية ضد أصحاب البشرة السوداء.

وتضمن الإعلان الذي أصدرته شركة Santher البرازيلية والمتخصصة في هذا النوع من المنتجات، عارضة الأزياء الشقراء مارينا بارباروسا وهي تتلحف بورق التواليت الأسود، حسبما ذكر موقع بي بي سي.

لكن ما أثار غضب رواد التواصل هذه المرة وخاصة ناشطي المساواة العنصرية، ليس لون بشرة العارضة بقدر ما كانت الجملة الإعلانية التي رافقته والتي تقول: "الأسود جميل"، حيث برروا انتقاداتهم بأن هذه العبارة مرادفة للحركة الثقافية التاريخية التي تهدف إلى تمكين مجتمعات السود، مما دفع بالقائمين على الشركة لإزالة الإعلان على الفور تجنباً لمزيد من الانتقادات.

وقد كان باولينو كاردوسو، وهو استاذ بجامعة سانتا كاتارينا ونيفرزيديد دي إستادو دي سانتا كاتارينا، وهو منظم لأكاديميي أمريكا اللاتينية السود، أحد أبرز المنتقدين لما أسماه "عصابة من العنصريين الملعونين"، وطالب بمقاطعة منتجات الشركة.

وأضاف بأن هذه العبارة مرتبطة بشخصيات تاريخية دفعت حياتها ثمنا لحرية السود أمثال مالكون إكس ونينا سيمون وجيمس بالدوين.

وعقب الانتقادات التي طالتها بادرت العارضة مارينا بنشر اعتذار رسمي على حسابها على تويتر موضحة أنها لم تقصد اي إساءة ضد أي شخص كان. كما اعتذرت الشركة عن الإساءة غير المقصودة وأنها تقدر وتحترم حركة السود التاريخية.

اترك تعليقاً