أخبار

مجموعة ألكسندر ماكوين لربيع 2018.. تجمع بين عوالم مختلفة!

محتوى مدفوع

استندت مجموعة ألكسندر ماكوين لربيع عام 2018 إلى الحدائق المزهرة، وفي هذه السمفونية الجميلة، قدمت المصممة المبدعة سارة بيرتون تصاميم راقية بلمسات قوية ومثيرة عن طريق استخدامها الميتاليك والجلود، وطبعة الكاروهات. وتعكس مجموعة الربيع جرعة كبيرة من التفاؤل، إذ اختارت سارة وطنها الأم كمصدر إلهام لها، وسافرت بروحها البرية إلى العديد من الأماكن المدهشة في جميع أنحاء إنجلترا، وكل رحلة حفزت المزيد من الأفكار الجديدة. أما موضوع مجموعة ألكسندر ماكوين لربيع 2018 فجاء بشكل غير متوقع، فبينما كانت سارة وفريقها في طريقهم لزيارة منزل في ديكستر العظمى لفتت انتباههم الحدائق المزهرة الخلابة، وبما أن المصممة من عشاق الطبيعة كانت هذه

استندت مجموعة ألكسندر ماكوين لربيع عام 2018 إلى الحدائق المزهرة، وفي هذه السمفونية الجميلة، قدمت المصممة المبدعة سارة بيرتون تصاميم راقية بلمسات قوية ومثيرة عن طريق استخدامها الميتاليك والجلود، وطبعة الكاروهات.

وتعكس مجموعة الربيع جرعة كبيرة من التفاؤل، إذ اختارت سارة وطنها الأم كمصدر إلهام لها، وسافرت بروحها البرية إلى العديد من الأماكن المدهشة في جميع أنحاء إنجلترا، وكل رحلة حفزت المزيد من الأفكار الجديدة.

أما موضوع مجموعة ألكسندر ماكوين لربيع 2018 فجاء بشكل غير متوقع، فبينما كانت سارة وفريقها في طريقهم لزيارة منزل في ديكستر العظمى لفتت انتباههم الحدائق المزهرة الخلابة، وبما أن المصممة من عشاق الطبيعة كانت هذه الحدائق الفاتنة الشيء الوحيد الذي تحتاجه لتقديم مجموعة فاقت التوقعات، وبمجرد عودتهم من رحلتهم، تم تزيين المكتب بأكمله بالصور من المناظر الطبيعية المثالية، والتي بدورها كانت السبب وراء ولادة المجموعة الجديدة.

وصرحت بيرتون وراء الكواليس: "الكثير من الأشياء الرهيبة تحدث في العالم، لهذا يجب أن نحتفل بالناس والأزياء والإبداع، وبهذه المجموعة أردت الاحتفال بالجمال والأنوثة بطريقة حيوية مفعمة بالتفاؤل".

وتم تحويل الحدائق الإنجليزية إلى تصاميم ساحرة تأثرت بالعوامل الطبيعية كالشمس والمطر والرياح، أما الخياطة الحرفية فأتت مفعمة بالتفاصيل وبجودة عالية، بدءا من التطريز المعقد، الكشاكش الرومانسية، ولمسات صيحة الـ "غرنج ".

واختُتم العرض بتقديم مجموعة من الفساتين الجميلة والأنيقة، بألوان نابضة بالحياة وطبعات مذهلة، إذ نسقت فساتين الأورغانزا الضخمة المطرزة مع زوج من أحذية البوت المنمقة بالمعادن.

كما ضمت المجموعة قطعا فريدة مصنوعة من القماش القطني، منقوشة بالكاروهات وأخرى مصنوعة من الجلد الفاخر.

يمكننا القول إن سارة برتون تمكنت مرة أخرى من تجاوز توقعاتنا من خلال الجمع بين عوالم مختلفة في مجموعة واحدة كبيرة من ألكسندر ماكوين لربيع 2018.

اترك تعليقاً