أخبار

مجموعة لانفان لربيع 2018.. سوداء تشبه موكب الجنازة!

محتوى مدفوع

قدم أوليفير لابيدوس المدير الإبداعي الجديد لعلامة لانفان Lanvin أول عرض للعلامة الفرنسية، والذي بدا شبيها بموكب الجنازة. وطغى على معظم قطع المجموعة الجديدر لموسم ربيع 2016 اللون الأسود الداكن، الذي انعكس سلبا على وجوه العارضات الشاحبات. وعلامة لانفان التي أعاد إحياءها المصمم المغربي الأصل ألبر إلباز بالسحر والإبداع والتصاميم المميزة والراقية، إذ أصبحت على يده  إحدى أبرز العلامات التجارية في ساحة الموضة الفرنسية،  ولم تعد كما كنا نعرفها. قد يبدو هذا حكما قاسيا على المجموعة الأولى لأوليفير، لكنها الحقيقة، والسبب فشله في تقديم مجموعة ترقى لتوقعات عشاق العلامة الفرنسية. وربما يرجع ذلك إلى  حالة الإضطراب التي تعاني منها إدارة

قدم أوليفير لابيدوس المدير الإبداعي الجديد لعلامة لانفان Lanvin أول عرض للعلامة الفرنسية، والذي بدا شبيها بموكب الجنازة.

وطغى على معظم قطع المجموعة الجديدر لموسم ربيع 2016 اللون الأسود الداكن، الذي انعكس سلبا على وجوه العارضات الشاحبات.

وعلامة لانفان التي أعاد إحياءها المصمم المغربي الأصل ألبر إلباز بالسحر والإبداع والتصاميم المميزة والراقية، إذ أصبحت على يده  إحدى أبرز العلامات التجارية في ساحة الموضة الفرنسية،  ولم تعد كما كنا نعرفها.

قد يبدو هذا حكما قاسيا على المجموعة الأولى لأوليفير، لكنها الحقيقة، والسبب فشله في تقديم مجموعة ترقى لتوقعات عشاق العلامة الفرنسية.

وربما يرجع ذلك إلى  حالة الإضطراب التي تعاني منها إدارة العلامة من التغييرات في مجلس الإداري،  إلى رفض مجلس المدراء لقرارات مالك الأغلبية.

وتولى لابيدوس المنصب الإبداعي في يوليو الماضي، وذلك في غضون أيام من تخلي بشرى جرار عن المنصب نفسه بعد موسمين فقط، لهذا فإن تشكيلة الربيع لم تمتلك هوية جمالية محددة، كما أنها لم تكن أفضل من أي تشكيلة مضت.

ومن أبرز الإطلالات التي تضمنتها المجموعة فستان قصير أسود ضيق ومكشوف على مستوى الظهر، وبدلة سوداء أنيقة، كما برزت بعض الفساتين الصيفية الميدي المطبعة، وبعض القطع الجلدية والفساتين الماكسي بالأكمام القصيرة.

اترك تعليقاً