أخبار

مجموعة برادا لربيع 2018.. للنساء القويات!

تحرص ميوشيا برادا دائما على التعبير عن آرائها السياسية من خلال عروض أزيائها، فهي ناشطة سياسية ومن أقوى الداعمين والمؤيدين للحركة النسوية، لهذا قدمت المصممة مجموعتها لموسم ربيع 2018 إلى جميع النساء القويات في جميع أنحاء العالم. ولاحظنا مؤخراً أن الأزياء باتت وسيلة للتعبير عن الآراء وإرسال رسائل سياسية إلى المسؤولين، فيلجأ العديد من المصممين لإظهار آرائهم ضد السياسة في مجموعاتهم، خصوصا في بعض القضايا مثل المساواة بين الجنسين، والعرق التي تعد الأكثر تداولا بين الناس. وقالت ميوشيا: "أشعر برغبة كبيرة في تغيير العالم، خاصة بالنسبة للنساء؛ لأن هناك الكثير من الأمور ضدنا، لهذا أنا أريد من كل امرأة أن

تحرص ميوشيا برادا دائما على التعبير عن آرائها السياسية من خلال عروض أزيائها، فهي ناشطة سياسية ومن أقوى الداعمين والمؤيدين للحركة النسوية، لهذا قدمت المصممة مجموعتها لموسم ربيع 2018 إلى جميع النساء القويات في جميع أنحاء العالم.

ولاحظنا مؤخراً أن الأزياء باتت وسيلة للتعبير عن الآراء وإرسال رسائل سياسية إلى المسؤولين، فيلجأ العديد من المصممين لإظهار آرائهم ضد السياسة في مجموعاتهم، خصوصا في بعض القضايا مثل المساواة بين الجنسين، والعرق التي تعد الأكثر تداولا بين الناس.

وقالت ميوشيا: "أشعر برغبة كبيرة في تغيير العالم، خاصة بالنسبة للنساء؛ لأن هناك الكثير من الأمور ضدنا، لهذا أنا أريد من كل امرأة أن تتسلح وتعبر عن رأيها بطريقة عملية جدا، من خلال الملابس، وهذا ما أفعله تماما. "

وتعاونت برادا مع العديد من رسامي الكاريكاتير لتزيين مكان العرض وجميعهم من الإناث، فبرز الفن المدهش في كل مكان، إذ غطى الجدران وملأ الغرفة بلمسات مرحة وممتعة، وتعود بعض الأعمال التي استخدمت لفترة ما بين الثلاثينيات والستينيات، في حين أن أعمالاً أخرى تعود لبعض الفنانين المعاصرين.

وتمكنت برادا في مجموعتها لربيع 2018 من ربط العلاقة بين الفن النابض بالحياة والسياسة والنشاط النسوي، فجاءت تصاميمها مفعمة بالإحساس والطاقة، وأتت معظم القطع بتصاميم بارزة وملفتة للأنظار.

ومن المعروف أن معظم العلامات الشهيرة تعمل مع العارضات ذوات الشعبية الكبيرة، لكن برادا خالفت القاعدة، إذ اختارت العارضات الأقل شعبية واللاتي يمثلن صورتها التي تعكس التنوع، كما قدمت لنا العديد من الأسماء الجديدة التي تشارك لأول مرة في عروض الأزياء، باستثناء العارضة الشابة كايا جيربر ابنة السوبر موديل ساندي كراوفورد.

كما أولت برادا الكثير من الاهتمام للإكسسوارات والتفاصيل، إذ مزجت العديد من الطبعات في إطلالة واحدة، وطغى على الإطلالات اللون الأسود، أما الترتر واللؤلؤ اللامع فزينا بعض القطع كالمعاطف والسترات والبنطلونات.

إليك مجموعة برادا لربيع 2018..

اترك تعليقاً