أخبار

فرانسوا هنري يترك مجلس إدارة Puma

فرانسوا هنري يترك مجلس إدارة Puma

تم الإعلان يوم أمس الأربعاء عن تخلي فرانسوا هنري عن المنصب الذي شغله من مجلس إدارة العلامة التجارية العالمية Puma بشكل رسمي. حيث أصدر الرئيس التنفيذي للمجموعة الفرنسية كيرينغ تركه منصب رئيس مجلس إدارة شركة بوما خلال الاجتماع السنوي للشركة الألمانية في مقرها بهيرتسوجيناوراخ. أثر انتخاب المجلس على جدول أعمال المجموعة، حيث لم يتم ترشيح اسم فرانسوا هنري بينو بتصويت تسعة أعضاء مقابل ستة فقط، ويشار إلى أن والد فرانسوا هنري هو مؤسس المجموعة التي انضم إليها سنة 2007. بالإضافة إلى ذلك، تم تأكيد خبر ترك تود هيمل، الرئيس التنفيذي لشركة فولكوم مقعده في المجلس بعد انضمامه في عام 2012.

تم الإعلان يوم أمس الأربعاء عن تخلي فرانسوا هنري عن المنصب الذي شغله من مجلس إدارة العلامة التجارية العالمية Puma بشكل رسمي. حيث أصدر الرئيس التنفيذي للمجموعة الفرنسية كيرينغ تركه منصب رئيس مجلس إدارة شركة بوما خلال الاجتماع السنوي للشركة الألمانية في مقرها بهيرتسوجيناوراخ.

أثر انتخاب المجلس على جدول أعمال المجموعة، حيث لم يتم ترشيح اسم فرانسوا هنري بينو بتصويت تسعة أعضاء مقابل ستة فقط، ويشار إلى أن والد فرانسوا هنري هو مؤسس المجموعة التي انضم إليها سنة 2007.

بالإضافة إلى ذلك، تم تأكيد خبر ترك تود هيمل، الرئيس التنفيذي لشركة فولكوم مقعده في المجلس بعد انضمامه في عام 2012. في الوقت الذي تم اقتراح اسم جان فرانسوا، رئيس مجموعة كيرينغ لإعادة تعيينه رئيسًا لمجلس إدارة بوما الاستشارية.

وطوال السنوات الماضية، كثرت الشائعات حول إمكانية بيع العلامة التجارية بوما لمجموعة كيرينغ، خاصة بعد نفي الرئيس التنفيذي لهذه الأخيرة عزمه على الاستسلام والمحاولة. حيث صرح فرانسوا هنري في مقابلة مع صحيفة فاينانشال تايمز في يونيو الماضي قائلاً: "لا أنوي بيع بوما على المدى القصير". لكن هذا لا يمنع إمكانية حصول العكس على المدى الطويل كذلك.

ويبدو أن تركيز مجموعة كيرينغ واضحًا بشكل أكثر على دور الأزياء العالمية مثل غوتشي، سان لوران وبالينكياغا ويُصب جل اهتمامها على استمرارية تواجدها على شبكة الانترنت باسم "المجموعة العالمية الفاخرة" التي تضم عنصري الرياضة ولايف ستايل. ويؤكد فرانسوا هنري على أن مجموعة كيرينغ ما تزال واحدة من المجموعات الرائدة في عالم الترف والرياضة بدون منازع.

اترك تعليقاً