أخبار

باريس تحتفي بفوشيا

تعزيزًا للتواصل بين موقع "فوشيا" المختص في قضايا واهتمامات المرأة العربية، مع صناع الموضة و دور العرض و الأزياء الفرنسية، أقام موقع فوشيا مساء أمس السبت، حفل استقبال بفندق "نابليون" في العاصمة الفرنسية باريس، ضم نخبة من نجوم الفن والموضة والجمال. ومن أبرز الحاضرين كان البوب ستار رامي عياش وزوجته مصممة الأزياء وعضو الهيئة الاستشارية في موقع فوشيا، داليدا عياش، إضافة إلى رئيسة الهيئة الاستشارية مصممة الأزياء الإماراتية منى المنصوري. وضم الحفل عدة فقرات، بدأت بترحيب ناشر الموقع، تاج الدين عبد الحق بالحاضرين، ليشكر النجم اللبناني رامي عياش على حضوره ومساندته للموقع، كما نوه الناشر بتجربة داليدا عياش وحرصها الدائم

تعزيزًا للتواصل بين موقع "فوشيا" المختص في قضايا واهتمامات المرأة العربية، مع صناع الموضة و دور العرض و الأزياء الفرنسية، أقام موقع فوشيا مساء أمس السبت، حفل استقبال بفندق "نابليون" في العاصمة الفرنسية باريس، ضم نخبة من نجوم الفن والموضة والجمال.

ومن أبرز الحاضرين كان البوب ستار رامي عياش وزوجته مصممة الأزياء وعضو الهيئة الاستشارية في موقع فوشيا، داليدا عياش، إضافة إلى رئيسة الهيئة الاستشارية مصممة الأزياء الإماراتية منى المنصوري.

وضم الحفل عدة فقرات، بدأت بترحيب ناشر الموقع، تاج الدين عبد الحق بالحاضرين، ليشكر النجم اللبناني رامي عياش على حضوره ومساندته للموقع، كما نوه الناشر بتجربة داليدا عياش وحرصها الدائم على تقديم كل جديد في عالم الموضة لمتابعات فوشيا، ومشاركتها المستمرة لدعم الموقع وفريق عمله.

كما توجه عبد الحق بالشكر لمصممة الأزياء المنصوري على حضورها، مؤكدا أنها أصبحت مصدر فخر لوطنها الإمارات ونموذجا للمرأة التي تجمع بين الأصالة والمعاصرة.

وأعرب عبد الحق في كلمته عن أمله في أن يكون الحفل لبنة لبناء شراكة دائمة مع عالم الموضة الباريسي.

وتلت كلمة الناشر، مجموعة المصممة اللبنانية داليدا عياش، التي ضمت  قطعا من تشكيلتها الأخيرة من الأزياء الجاهزة، والتي نالت إعجاب الحاضرين، حيث تمتعت القطع بالطابع الأنثوي البسيط والعصري، وبرزت الفساتين الطويلة والمطرزة بالورود الملونة التي تعكس روح فصل الربيع، ولجأت داليدا إلى استخدام أقمشة فاخرة، أضفت على التصاميم طابعا ملكيا وأنيقاً.

وبعد العرض، عبرت داليدا عن سعادتها بكونها جزءا لا يتجزأ من فريق فوشيا، كما شكرت الحاضرين وزوجها رامي عياش على دعمه المتواصل، وتمنت أن يعقد هذا الاحتفال سنويا، لتقديم كل ما هو جديد في عالم الأزياء والموضة.

وقدمت المنصوري تصميماتها "هوت كوتور" جديدة ومبتكرة، اتسمت بالفخامة والأناقة الراقية، حيث كانت مطعمة بأحجار شوروفسكي اللامعة والتطريز الأنيق. وبدت الفساتين كأنها مصممة خصيصا للأميرات. كما حرصت المنصوري على التنويع بالأقمشة والألوان، التي تتناسب مع موسم الربيع والصيف.

وبعد ذلك عرضت مصممة الأزياء المغربية آمال بينتو أثوابا تقليدية وقفاطين تحمل علامة "فين الزين" الخاصة بها.

وعُرض خلال الحفل فيلم وثائقي عن مسيرة موقع فوشيا، تضمن تطور عدد الزائرين له وتطور محتواه على مدى الفترة الماضية.

واختتم الحفل بمقطوعات موسيقية مغربية، تفاعل معها الحضور بالرقص والغناء.

اترك تعليقاً