بالصور.. هجوم على حملة “إيف سان لوران” الإعلانية بتهمة التحريض على اغتصاب النساء

بالصور.. هجوم على حملة “إيف سان لوران” الإعلانية بتهمة التحريض على اغتصاب النساء

رموز النخال

تلقت هيئة الدعاية الفرنسية مئات الشكاوي ضد بيت الأزياء الفرنسي وصاحبه المصمم “إيف سان لوران”، والتي اتهمته باستخدام نماذج “مهينة” و”التحريض على الاغتصاب” في حملته الإعلانية الجديدة، مطالبين بحظرها.

وفي الملصق الإعلاني الأول تظهر امرأة مستلقية في معطف من الفرو، ومرتدية جوارب شبكية، وفاتحة ساقيها، في حين تظهر في ملصق آخر مرتدية قميصا وعجلات تزلج  بوضعية غريبة.

وعقّب ستيفان مارتن مدير هيئة الدعاية الفرنسية بأن الحملة خرقت القواعد الإنسانية، مشككا في أن تكون العارضات موافقات على إظهارهن بهذا الشكل.

وأضاف: “كان لدينا نفس النوع من الإباحية الأنيقة في إعلان الموضة قبل عقد من الزمن، ويعود مرة أخرى بهذا الإعلان وهذا غير مقبول.

ومن المقرر أن تجتمع الهيئة وهي جهة رسمية تمثل الدولة في فرنسا الجمعة المقبل، للبت في قرار حظر الإعلان.

بدورها هاجمت مجموعة النساء الرائدة في فرنسا الحملة الإعلانية، وقالت لوسائل إعلامية دولية: “إن هذه ليست المرة الأولى التي يتجاوز سان لوران الخطوط الحمراء، حيث سبق له أن أثار الغضب منذ عامين عند استعانته لامرأة صغيرة تعنف جنسياً، ونموذج فتاة نحيفة بشكل مفرط، إلى حد بروز قفصها الصدري”.

وفي عرض يوم الثلاثاء الماضي قدم بيت الأزياء الفرنسي العارضات كأنهن هدايا ملفوفة، حيث ظهرن وهن مرتديات فساتين صغيرة ضيقة من الجلد اللامع وتغطي ثدي واحد فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com