عارضات عجائز يشاركن بعرض أزياء سيمون روشا لخريف 2017

عارضات عجائز يشاركن بعرض أزياء سيمون روشا لخريف 2017

بنيديتا بارزيني

بعدما رأينا مشاركة عارضات أزياء ممتلئات ومتحولات جنسيًا في أسبوع الموضة بنيويورك، جنبًا إلى جنب مع المحجبات، يأتي الدور على سيمون روشا لتخوض هذه الدار غمار المخاطرة بضم بينديتا بارزيني، وجان دوفيلنوف، وماري صوفي ويلسون، وسيسيليا كونسلور – تخطين سن الخمسين – للمشاركة في عرض الأزياء الخاص بالعلامة ضمن أسبوع  لندن للأزياء 2017.

وبحسب تقرير نشرته مجلة “فوغ”، فإنه مع مشاركة عارضات في سن الثلاثين ومع عودة ناعومي كامبل لدار لا بيرلا، نجد أن القيود المفروضة على السن في أسبوع الموضة لهذا العام قد اختفت تمامًا ولم يعد لها وجود.

وكان هذا بالتأكيد هو الحال في عرض أزياء سيمون روشا في لندن، الذي شاركت فيه 4 عارضات أزياء أسطوريات متقدمات في السن تتراوح أعمارهن بين 50 و73، جنبًا إلى جنب مع أدوا أبوا وميكا أرجاناراز.

أولى العارضات ظهورًا كانت الإيطالية بنيديتا بارزيني، البالغة من العمر 73 عامًا، التي تعد أيقونة الجمال في الستينيات، وتبعتها في الظهور جان دوفيلنوف 70 عامًا التي رغم ابتعادها عن الأضواء في منتصف السبعينيات إلا أنها ظهرت على غلاف مجلة “فوغ” منذ 10 سنوات.

وانضمت إليهن العارضة الفرنسية ماري صوفي ويلسون، البالغة من العمر 70 عامًا، التي أسرت بجمالها بيتر ليندبيرج، وماريو تيستينو وجون جاليانو.

وآخر من شاركت كانت سيسيليا كونسلور البالغة من العمر 50 عامًا، والتي رغم سنها لم تتوقف عن المشاركة في جلسات التصوير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com