أقوى سيدة أعمال: لم أغب عن عملي يومًا منذ 26 عامًا

أقوى سيدة أعمال: لم أغب عن عملي يومًا منذ 26 عامًا

بلقيس دارغوث

كشفت أقوى سيدة أعمال في الصين والعالم عن جانب من حياتها الشخصية بعدما استطاعت أن تحقق نجاحا وتوسعا تجاريا لا مثيل له خلال سنوات حياتها.

اسمها دونه مينزغو وعمرها 62 عاما. بدأت حياتها كبائعة مكيفات هوائية وارتقت رويداً، لتؤسس شركة صغيرة العام 2011، وبعد سنوات من العمل المتفاني تمكنت أن تتبوأ هذا العام لائحة مجلة فوربس لأقوى 1000 امرأة في الصين هذا العام كونها صاحبة إحدى أكبر الشركات هناك.

فمن أصل كل 5 مكيفات هوائية تباع في السوق، اثنان منها يتم شراؤهما من شركتها. أما قيمة الشركة حاليا فتتخطى الـ 22 مليار دولار، وتوظف 70 ألف عامل وموظف.

لكن لهذا النجاح المهني الباهر فاتورة شخصية تعترف دونغ بدفعها غالياَ، وهي علاقتها بابنها الوحيد. إذ اعترفت في تصريحات إعلامية أنها نادمة على عدم قضائها وقتاً كافيا مع ابنها، وعدم حضورها حفلات تخرجه من الحضانة إلى الثانوية العامة.

تربي دونغ ابنها لوحدها منذ كان عمره سنتين فقط، بعد وفاة زوجها العام 1984.

وقالت: “لجعل هذا العالم مكانا أفضل، يتوجب على حفنة من الناس أن تقدم تضحيات”، وأوضحت أنها ضحت بحياتها الشخصية وأصحابها وعائلتها في رحلتها الشائكة إلى النجاح المهني.

كما كشفت أنها لم تغب عن عملها يوما وحدا خلال 26 سنة، ولم تستمتع بإجازاتها السنوية قط، وبأن تفانيها للعمل لن يتوقف ولا تنوي أبدا التخفيف أو مغادرة الشركة “إذ لا خيار آخر” لها على حد تعبيرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com