بعد اختيارها ضمن أفضل 100 شخصية.. منى المنصوري تبهر الحضور في عُمان!

111111
 

فوشيا - خاص

اختتمت مصممة الأزياء العالمية منى المنصوري عرض الأزياء الخاص بها في العاصمة العمانية مسقط وسط إقبال كبير وترحيب منقطع النظير من سيدات المجتمع العماني .

وقالت المصممة العالمية الشهيرة إن عرض الأزياء الخاص بها في عُمان كان مخصصا لعرض فساتين الزفاف والسهرة تحت رعاية سعادة ميساء بنت سيف الحروقية وكيل وزارة السياحة العمانية، مبينةً أن العرض حظي بحضور كثيف من المجتمع العماني وعدد كبير من الضيوف العرب والأجانب .

وأضافت:” قدمت خلال عرض الأزياء 23 فستانا منهم 8 فساتين زفاف و15 للخطوبة والسهرة بتصميمات عالمية تتميز بالجمال والفخامة من أجود انواع الأقمشة وأفخم التطريزات الحديثة وهو الأمر الذى كان مثار إعجاب المشاركين والحضور”.

وأشارت إلى أنها حرصت على افتتاح العرض بفستان خاص مستوحى من الثقافة والأصالة العمانية التي يتميز بها الثوب الظفاري فى منطقة صلالة الرائعة التي تقع جنوب غرب السلطنة، مشيرة إلى أن هذا الثوب مشغول بالسواروفسكي وتم تطريزه بالورود النافرة واستغرق تنفيذه قرابة الشهرين على حد تأكيدها.

ولإضفاء المزيد من السحر والجمال على الثوب العماني، نوهت المنصوري إلى أنها كانت حريصة على أن يتم عرضه وتقديمه من خلال عارضة أزياء عمانية وليست أجنبية افتخارا بالثقافة والأصالة العمانية.

وأشادت المنصوري بالحفاوة الكبيرة التي قوبلت بها من الشعب العماني المضياف، مؤكدة أنه شعب ذواق ومثقف وواع ويقدر كل ما هو جميل ويحن إلى الاصالة والتراث.

وعن الحضور أكدت منى أن عددا كبيرا من نجوم الأزياء والاعلاميين والفنانين وسيدات الأعمال حضروا عرض الأزياء الخاص بها منهم المصممان اللبنانيان وليد عطا الله وفؤاد سركيس، إضافة إلى الفنانة هيفاء حسين والإعلامية الإمارتية فيروز المرزوقى والمصممة السعودية رنا حريري والاعلامية نورا احمد وسيدة الاعمال المصرية سهام والفنان الكويتى طارق العلي مشيرة إلى أن عرض الأزياء حظي بتغطية كبيرة من عشرات الفضائيات العربية حيث أجرت مجموعة من اللقاءات الاعلامية مع عد كبير منها .

إلى ذلك كشفت المصممة العالمية عن أهداف مشاركتها المرتقبة في مهرجان شرم الشيخ للسياحة والموضة المقرر تنظيمه قريبا، وتحدثت في الوقت نفسه عن الكثير من قضايا الموضة والأزياء والتصميم بالخصوص والعموم، مفسرةً متى تقبل ومتى ترفض صفة العالمية.

وقالت منى إن مشاركتها في مهرجان شرم الشيخ ذات هدفين:” الأول تشجيع السياحة في مصر.. والثاني ترسيخ فكر جديد عن الأزياء في العالم العربي”.

وشرحت فكرتها الأخيرة عن ترسيخ الفكر الجديد عن الأزياء في العالم العربي، بأن المنطقة التي تجري فيها عروض أزياء يجب أن تستنفر كلها في أيام المعرض:” المطار والحجوزات والفنادق والمطاعم.. هذا فكر وليس مجرد عروض”.

وكشفت المصممة الإماراتية عن أن مختلف نشاطاتها ونجاحاتها تحققت من جهودها الشخصية ومن حسابها الشخصي من دون أي داعم أو رعاية، مؤكدة استمرارها في هذا النهج ومعبرة عن ثقتها باستمرار النجاحات على هذا الخط.

وعن النجمات اللاتي يرتدين من تصاميمها، قالت منى:” هناك كريستينا وهي مغنية أوبرا شهيرة في لندن وقد طلبت مني شخصيا أن أصمم لها.. كذلك هناك سيرا وهي أشهر مغنية وصاحبة أكبر برنامج في إسبانيا وترتدي من تصاميمي .. وأيضا النجمة الفرنسية دياز”.

وأضافت:” وعربيا هناك نجمات الصف الأول في التمثيل والطرب مثل إلهام شاهين وبلقيس وهيفا حسين وجميلة البداوي، ومذيعات ونجمات كثيرات”.

ومن جانب آخر عبرت المنصوري  عن سعادتها لاختيارها من بين أفضل 100 شخصية عربية ذات نفوذ وتأثير في العالم العربي.

وقالت:” نشرت الأسماء في كل الصحف، وكان اسمي في الترتيب الـ 34، وهذا جيد”.

وفي سياق شخصي، رفضت منى أن توصف بالعالمية وقبلت بذلك من جهة أخرى، موضحة أن العالمية تعني أن يكون الشخص عالميا 100%.

وقالت:” أن أصبح عالمية، فهذا يعني أنني إذا ذهبت إلى الهند، أن يقول الإعلام كله بأن منى المنصوري ذهبت إلى الهند.. وهذا يتطلب الكثير من الجهد والتعب والوقت، كأن أشارك في مختلف أسابيع الموضة: الإيطالي والصيني ونيويورك ولندن وإسبانيا وباريس… إلخ”. نافية صفة العالمية عن المصمم الذي يريد أن يجلس في المنزل ويكتفي بحديث الصحف عنه.

أخيرا اعتبرت منى مشاركتها في معرض لبنان قبل أيام جزءا من النجاح الذي تحقق، واصفة نفسها مع فؤاد سركيس ووليد، بالأهرامات الثلاثة التي أنتجت النجاح، معللة ذلك بأن الناس عندما سمعت بالأسماء الثلاثة حضرت بكثافة، لافتة إلى أن فؤاد سركيس بالنسبة إليها يبقى تاريخا لا تنسى تصاميمه التي تعودت عليها منذ كانت طفلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com