بعد تومي هيلفيغر وريبيكا مينكوف.. “بروينزا سكولر” تنسحب من أسبوع نيويورك للموضة!

بعد تومي هيلفيغر وريبيكا مينكوف.. “بروينزا سكولر” تنسحب من أسبوع نيويورك للموضة!

محمد أفشكو

أعلنت علامة الأزياء العالمية “بروينزا سكولر” أنها ستعرض مجموعاتها الرئيسية ومجموعات ما قبل الخريف خلال أسبوع الأزياء الراقية في باريس مرتين في السنة، لتنسحب نهائيا من أسبوع الموضة في نيويورك.

وسوف تبدأ العلامة بنقل عروضها من نيويورك إلى باريس بدءا من موسم ربيع / صيف 2018، وكعادتها ستعرض مجموعتها من الأزياء الجاهزة لموسم خريف / شتاء 2017 يوم 13 فبراير في نيويورك، وبذلك، فإن “بروينزا سكولر” تركزعلى بذل كل جهودها في تقديم عرضين فقط خلال السنة، الأول في شهر يناير والثاني في شهر يوليو.

لكن السؤال المطروح هو لم اختارت العلامة التجارية عرض مجموعتها خلال أسبوع الهوت كوتور في باريس بدلا من أسبوع الأزياء الجاهزة في نيويورك والذي يحظى بشهرة واسعة؟…

وفقا لدار الأزياء، فإن “بروينزا سكولر” تخوض حاليا عملية إعادة تعريف موقفها العام، مع التركيز على انتشارها دوليا، إلى جانب أشياء أخرى ستساعد على إطلاق مشاريع مستقبلية مثيرة، مثل العطر القادم التي صنعته بالتعاون مع لوريال لوكس.

كما أن قرار “بروينزا سكولر” مرتبط بشكل كبير بالتغييرات الكبيرة التي تشهدها صناعة الأزياء والجمهور الذي يزداد تطلبا، ووفقا للبيان الصحفي الذي أصدرته الدار، فإن عرض المجموعات الرئيسية ومجموعات ما قبل الخريف في باريس سوف يساعد على تحقيق أهداف العلامة على المدى القصير والبعيد، فضلا عن تمكين العلامة على العمل بطريقة أكثر توافقا مع مطالب صناعة الأزياء في الوقت الحالي.

ويبدو أن مدينة نيويورك قد أصبحت بالفعل من الوجهات غير المحبوبة في هذه الصناعة، حيث فضلت بعض بيوت الأزياء، مثل “تومي هيلفيغر”، “هود باي إير”،” ريبيكا مينكوف”، “راشيل كومي”، “رودارتي”، و”أوبينينغ سيرموني”، تغيير توقيت عرض مجموعاتها من أسبوع الموضة في نيويورك إلى أسبوع الهوت كوتور في باريس أو حتى إلى أسبوع الموضة في لوس أنجلوس، وعلى ما يبدو فإن “راف سيمونز” هو وحده من سينقذ أسبوع الموضة في نيويورك بعرض مجموعة “كالفن كلاين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com