اكسسوارات

أغرب الأقراط في العالم .. مستوحاة من الطبيعة ومطلية بالذهب !

أغرب الأقراط في العالم .. مستوحاة م...

محتوى مدفوع

حققت مصممة الإكسسوارات أنجيلا كليميتز- فاراغو، شهرة كبيرة في عالم تصميم الأقراط بعد أن أطلقت خط إنتاجها الغريب المعروف باسم "أنجي .ستوكهولم"، ونجحت في صنع أقراط مميزة من قطع الخشب. وبحسب مجلة "فوغ" البريطانية، تعتمد المصممة على متنزه دجورغاردن في ستوكهولم، حيث تتجول لتلتقط قطع الخشب الصغيرة وتقوم بنحتها وطلائها بالذهب أو الفضة لتحولها إلى أقراط غريبة الشكل، ثم تبيعها من خلال موقعها الإلكتروني. عملت فاراغو من قبل كعارضة أزياء وعازفة موسيقى، والآن تعمل كمصممة وتساعد زوجها في عمله كمصور. وحققت منتجاتها شهرة كبيرة مؤخرًا في عروض أزياء ربيع 2018، وظهرت أقراطها في عروض أزياء شهيرة، منها بالنسياغا وسانت لورين

حققت مصممة الإكسسوارات أنجيلا كليميتز- فاراغو، شهرة كبيرة في عالم تصميم الأقراط بعد أن أطلقت خط إنتاجها الغريب المعروف باسم "أنجي .ستوكهولم"، ونجحت في صنع أقراط مميزة من قطع الخشب.

وبحسب مجلة "فوغ" البريطانية، تعتمد المصممة على متنزه دجورغاردن في ستوكهولم، حيث تتجول لتلتقط قطع الخشب الصغيرة وتقوم بنحتها وطلائها بالذهب أو الفضة لتحولها إلى أقراط غريبة الشكل، ثم تبيعها من خلال موقعها الإلكتروني.

عملت فاراغو من قبل كعارضة أزياء وعازفة موسيقى، والآن تعمل كمصممة وتساعد زوجها في عمله كمصور.

وحققت منتجاتها شهرة كبيرة مؤخرًا في عروض أزياء ربيع 2018، وظهرت أقراطها في عروض أزياء شهيرة، منها بالنسياغا وسانت لورين ودرايس فان نوتين.

وعن نجاحها قالت أنجيلا إن الطبيعة مصدر الإلهام الرئيس لها ومصدر المواد التي تستخدمها أيضاً، أما عن تصميماتها الغريبة من الأقراط الكبيرة المنحوتة، أضافت أنها أرادت عمل شيء له روح يعبر عما يمنح المرأة مظهرا قويا، لذلك فهي تصمم قطعا لا يمكن التنبؤ بها أو معرفة شكلها حتى تتخيل أنها تعبر عنها وتمثلها.

وكشفت أن جميع منتجاتها مصنوعة من مواد طبيعية يزيد عمرها عن 100 عام، وتأثرت بالعوامل الطبيعية ونشأت في الطبيعة، وهو ما يمثل إلهاما كبيرا ومصدرا للسعادة؛ لأن كل قطعة تكون بمثابة قطعة أثرية أو نيزك وتكون فريدة من نوعها.

وقد بدأت مؤخراً في تغيير تصميماتها لتكون أقل حجماً، لكنها مازالت تحمل السمات السابقة نفسها، فالشكل الطبيعي الغريب وغير المنتظم، وغالبيته من أشجار السنديان والزان والصنوبر وكلها متوفرة في الطبيعة.

كما تعتمد على الطبيعة في الألوان؛ فالذهب والفضة يخرجان من الأرض، وحتى اللون الأبيض فهو  مستوحى من الثلج واللون الأحمر تأخذه بدرجة الطين نفسها.

اترك تعليقاً