وفاة المدير الفني لدار لويس فيتون فيرجيل أبلوه عن 41 عاما
موضة
29 نوفمبر 2021 10:44

وفاة المدير الفني لدار لويس فيتون فيرجيل أبلوه عن 41 عاما

avatar أشرف محمد

توفي قبل ساعات مصمم الأزياء، فيرجيل أبلوه، عن عمر ناهز 41 عاما، في شيكاغو، بعد صراع استمر لعامين مع سرطان نادر يعرف بـ ”الساركوما الوعائية القلبية“.

ولم يكن أبلوه مجرد مصمم أزياء عادي، بل كان صاحب رؤية جعلته يتجاوز حدود المتعارف عليه في عالم الموضة، واستطاع الوصول إلى قمة صناعة الترفيه وتغيير كل ما هو ممكن في صناعة الموضة والأناقة.

وشغل أبلوه منصب المدير الفني لمجموعة لويس فيتون للملابس الرجالية، وكذلك كان المؤسس والرئيس التنفيذي لعلامته التجارية الخاصة التي أطلق عليها اسم ”أوف وايت“ Off-White، وكان يتعاون في مجال عمله أيضا مع ماركات وعلامات تجارية بدءا من ”نايكي“ Nike حتى ”إيفيان“ Evian.

ولم ينجح أبلوه فحسب في تغيير ما يرغب العملاء في ارتدائه، ببنائه جسورا بين ثقافة السعادة وعالم الرفاهية، بل تمكن أيضا من تغيير المواصفات التي تريدها العلامات في المصمم الذي تتعاون معه، ونجاحه في تغيير معنى ”الموضة“ نفسها.

2021-11-virgil-abloh-lvmh-off-white-deal

ولم تكن الملابس بالنسبة له مجرد قطع ثياب، بل كانت كيانات هوية قابلة للاستبدال في صلب العلاقة بين الفن، الموسيقى، السياسة والفلسفة.

وكان يشتهر أبلوه ببراعته في استخدام المفارقات، المرجعيات واللحظات ذاتية الإدراك (بالإضافة للعالم الرقمي) لإعادة صياغة ما هو مألوف وإحاطته بهالة من الرواج الثقافي.

وسبق أن نقلت عنه زوجته في منشور على إنستغرام: ”كل تصاميمي هي للنسخة الشابة مني وأنا بعمر الـ 17 عاما. فأنا أؤمن بشدة بقوة الفن لإلهام الأجيال القادمة“.

2021-11-65

وقال برنار أرنو، الرئيس التنفيذي لمجموعة لويس فيتون المختصة ببيع السلع الفاخرة، في بيان له عقب وفاة أبلوه: ”فيرجيل لم يكن مجرد مصمم عبقري صاحب رؤية، بل كان رجلا صاحب روح جميلة وحكمة رائعة“. ولم يكن يحب أبلوه أن يشير لنفسه على أنه مصمم، بل كان يعتبر نفسه ”صانعا“ بالنظر لعقليته الإبداعية.

وقد تمت ترقيته في يوليو الماضي لمنصب جديد بمجموعة لويس فيتون، وصار بمقدوره العمل مع كل ماركات العلامة البالغ عددها 75 ماركة؛ ما جعله أقوى مسؤول تنفيذي أسود البشرة في أقوى مجموعة ترفيه بالعالم. وكانت وظيفته غير تقليدية كما شخصيته التي لم تكن تقليدية؛ لأنه كان دائم الحرص على خلق مسار جديد في تلك الصناعة القديمة بدلا من السير على خطى من سبقوه في عالم الموضة.

وسبق لمايكل بورك، الرئيس التنفيذي لشركة ”لويس فيتون“ Louis Vuitton، أن صرح لصحيفة النيويورك تايمز وقت اختياره للعمل في المجموعة، بقوله ”يتميز فيرجيل ببراعة فائقة في خلق جسور بين الكلاسيكية وروح العصر“. كما سبق أن وصفه اكرام جولدمان، صاحب بوتيك ”جولدمان“ في شيكاغو، بأنه رجل بمواصفات بطل.

2021-11-998-1

وفيرجيل من مواليد الـ 30 من سبتمبر عام 1980، لأب وأم مهاجرين من غانا، هما ني ويونيس أبلوه، ولم يدرس الموضة رسميا، بل درس الهندسة المدنية في جامعة ويسكونسين-ماديسون، وحصل على الماجستير في الهندسة المعمارية من معهد إلينوي للتكنولوجيا، ثم التقى بكانييه ويست وهو بسن الـ22، وتلك كانت بداية رحلته إلى باريس، خاصة مع توقيع ويست على صفقة تعاون فيها مع لويس فيتون على تصنيع تشكيلة أحذية رياضية في 2009، ومعها كانت انطلاقة فيرجيل بهذا المجال، الذي تدرج فيه على مدار سنوات العقد الماضي، حتى وافته المنية أخيرا.