موضة

كيف يرى مؤثرو مواقع التواصل الاجتماعي الأزياء التراثية؟

يشكل التراث عاملا من عوامل تكوين الثقافة ولبنة أساسية في بناء المجتمع، كما تعتبر حماية التراث رسالة يحملها المفكرون والكتاب والفنانون بأعمالهم الأدبية والفكرية والثقافية، ولأن تصميم الأزياء بوصفه فنا لا يقل أهمية وضرورة وجودة عن باقي الفنون، يقع على عاتق مصممي الأزياء، وبعيدا عن مشاريعهم التجارية، دورا مهما في صياغة ونقل التراث من خلال الأزياء. وما الملابس الشعبية والأثاث والحلي والعمارة وصناعة السجاد والأدوات المنزلية والخزفيات وغيرها، إلا مجموعة متراكمة من العناصر الثقافية المادية والروحية لتطور المجتمع، تنتقل عبر الأجيال وقد تخضع لتطورات شكلية مع المحافظة على جوهرها. تعطي الأزياء صورة عن المجتمع الموجودة فيه بل ترسم خط الموضة

يشكل التراث عاملا من عوامل تكوين الثقافة ولبنة أساسية في بناء المجتمع، كما تعتبر حماية التراث رسالة يحملها المفكرون والكتاب والفنانون بأعمالهم الأدبية والفكرية والثقافية، ولأن تصميم الأزياء بوصفه فنا لا يقل أهمية وضرورة وجودة عن باقي الفنون، يقع على عاتق مصممي الأزياء، وبعيدا عن مشاريعهم التجارية، دورا مهما في صياغة ونقل التراث من خلال الأزياء.

وما الملابس الشعبية والأثاث والحلي والعمارة وصناعة السجاد والأدوات المنزلية والخزفيات وغيرها، إلا مجموعة متراكمة من العناصر الثقافية المادية والروحية لتطور المجتمع، تنتقل عبر الأجيال وقد تخضع لتطورات شكلية مع المحافظة على جوهرها.

تعطي الأزياء صورة عن المجتمع الموجودة فيه بل ترسم خط الموضة المستقبلي وترصد تفاعل الإنسان مع البيئة المحيطة به في الفعاليات والمناسبات، وهناك من يصف الأزياء على أنها أكثر شواهد الثقافة الشعبية تعقيدا، وتعتبر مقياسا يدل على الانتماء الطبقي والمكانة الاجتماعية، بل تعتبر مفتاحا مهما من مفاتيح الشخصية وجزءا فعالا لإبراز ميول واهتمامات الأشخاص.

في تقرير أعدته فوشيا أثناء حضورها حفل إطلاق مجموعة أزياء شهر رمضان للمصممة نيفين القاضي والذي أقيم في فتوح الخير مول في أبو ظبي وحضره عدد من سيدات المجتمع ومؤثري مواقع التواصل الاجتماعي وممثلي وسائل الإعلام.

رصدت الكاميرا أراء عدد من الشخصيات المؤثرة اجتماعيا حول الأزياء التراثية وعلاقتهم بها.

يذكر بأن المصممة نيفين القاضي ورغم حداثة عهدها تعتبر من المصممين القلائل الذين حافظوا على هويتهم، وطوروا أنفسهم في الوقت ذاته؛ فقد اجتهدت خلال السنوات الماضية على تحدي ذاتها وتقديم هويتها بقالب عصري وأنيق، كما أصدرت مجموعات مختلفة جسدت في كل واحدة منها حكاية، وعنونتها برسالة كان آخرها مجموعة " تفاؤل" التي تحدت من خلالها ظروف القلق والخوف في ظل انتشار جائحة كورونا وأصرت على تلوين الظلمة بالفرح وتبديد التشاؤم بالأمل واستطاعت من خلالها أن تعيد مجموعة "ولادة" التي أتت في وقت أكثر ما نحتاج فيه هو المزيد من الحب المزيد من الأمل المزيد من التفاؤل.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً