5 مصممين عالميين غيروا مشهد الأزياء...

موضة

5 مصممين عالميين غيروا مشهد الأزياء في فترة التسعينيات

بين أسلوب المينيماليست والماكسيماليست، استطاع أشهر المصممين العالميين و المديرين الفنيين لأشهر العلامات التجارية أمثال شانيل ، برادا ، فيرساتشي ، كوم دي غارسون وفيفيان ويستوود إحداث ثورة في مشهد الموضة خلال فترة التسعينيات، والتي تعد من أكثر العقود الملهمة لصناعة الموضة حاليا. شانيل – كارل لاغرفيلد استطاع المصمم الراحل كارل لاغرفيلد عند وصوله إلى شانيل منح حياة جديدة للمنزل الفرنسي، ليصبح بذلك أحد أعظم عباقرة صناعة الأزياء في كل العصور، ولتحقيق ذلك، أعاد كارل لاغرفيلد تقديم القطع الأيقونية التي ابتكرتها مادوموازيل كوكو شانيل، فأصبحت بدلات التويد ذات المظهر البرجوازي رائعة وملونة، وتم تقصير التنانير  وأصبح شعار "C" المزدوج لشانيل

بين أسلوب المينيماليست والماكسيماليست، استطاع أشهر المصممين العالميين و المديرين الفنيين لأشهر العلامات التجارية أمثال شانيل ، برادا ، فيرساتشي ، كوم دي غارسون وفيفيان ويستوود إحداث ثورة في مشهد الموضة خلال فترة التسعينيات، والتي تعد من أكثر العقود الملهمة لصناعة الموضة حاليا.

شانيل – كارل لاغرفيلد

img

استطاع المصمم الراحل كارل لاغرفيلد عند وصوله إلى شانيل منح حياة جديدة للمنزل الفرنسي، ليصبح بذلك أحد أعظم عباقرة صناعة الأزياء في كل العصور، ولتحقيق ذلك، أعاد كارل لاغرفيلد تقديم القطع الأيقونية التي ابتكرتها مادوموازيل كوكو شانيل، فأصبحت بدلات التويد ذات المظهر البرجوازي رائعة وملونة، وتم تقصير التنانير  وأصبح شعار "C" المزدوج لشانيل والسلاسل الذهبية تفاصيل أساسية في مختلف القطع والإكسسوارات حتى على البيكينيات.

كما ألهمته العديد من النساء، في التسعينيات، خصوصا أشهر العارضات أمثال كلوديا شيفر، ستيلا تينانت، ليندا إيفانغليستا، نعومي كامبل أو كيت موس، اللاتي جعلن عروض أزياء منزل شانيل في فترة التسعينيات لا تنسى.

برادا – ميوشيا برادا

img

أحدثت ميوشيا برادا، سيدة الموضة في الصناعة الإيطالية والدولية ، ثورة في مفهوم الموضة بجعلها فكرية وعززت جمالية القبح ليصبح جمالا، وانتقلت ميوشيا برادا في التسعينيات من الجمالية البسيطة إلى الأنوثة الخالدة ضمن مجموعة ربيع وصيف 1992 ، حيث استحضرت جمالية كوت دازور من الخمسينيات والستينيات على المدرج، وبطرق غريبة ومبتكرة لعبت سيدة الموضة بالمواد والطبعات، وفي مجموعة ربيع وصيف 1995، قدمت النايلون ، وهو عنصر مميز في تاريخ المنزل ولازال حاضرا بقوة في مجموعاتها حتى يومنا هذا.

وفي عام 1996، استلهمت مجموعتها من "التفاهة"، وهو مفهوم مدمج بالفعل في الأدب والسينما والفن، ولكن ليس في الموضة لدرجة أن النقاد وصفوا المجموعة بأنها "قبيحة وأنيقة".

فيرساتشي - جياني فيرساتشي

img

من منطقة كالابريا في إيطاليا أعلن جياني فيرساتشي أن هذا هو المكان الذي بدأ فيه منذ طفولته في تقدير فن " Grande-Grèce" ، والذي يعد مصدر إلهام رؤيته الجمالية، وكانت مجموعاته مزيجا من العاطفة والثقافة والموهبة والذوق، كان جياني فيرساتشي أول من احتضن ظاهرة السوبر موديل والتي تعد حجر الزاوية في ثقافة البوب في فترة التسعينيات ، فكانت ملابس فيرساتشي تزين الأجساد المنحوتة والحسية لأشهر العارضات والنجمات.

وفي عام 2017 ، اختتمت أخته دوناتيلا ، التي أصبحت بعد وفاته المديرة الإبداعية للمنزل ، عرض مجموعة ربيع وصيف 2018 بتكريم لجياني ، بالتعاون مع أشهر السوبر موديل أمثال كارلا بروني ، كلوديا شيفر ، ناعومي كامبل ، سيندي كروفورد وهيلينا كريستنسن.

"Comme des Garçons" - ري كاواكوبو

img

تشتهر المصممة اليابانية "Rei Kawakubo" بالتصاميم التي تركز على الأحجام الكبيرة، حيث تقوم بتفكيك وإعادة بناء خزانة الملابس التقليدية بإصدارها في نسخ جديدة ومتطورة.

وكانت التسعينات فترة حاسمة في نجاح المصممة اليابانية، حيث كانت مجموعتا "Unfinished" من عام 1992 و "Trascending Gender" من عام 1995 لا تنسيان، وكلتاهما تلخصان فلسفة وعمل مؤسسة علامة "Comme des Garçons".

وتوضح الأولى كيف أن جوهر الملابس لا يوجد في المنتج النهائي، ولكن في عملية الإنشاء والبناء، أما الثانية فقد دمجت خلالها قطع خزانة الملابس النسائية مع أخرى من خزانة الملابس الرجالية: ليصبح الجنس عادة تقليدية وجمالية لأن الرجال والنساء متساوون في الروح.

فيفيان ويستوود

img

فيفيان ويستوود هي ملكة أسلوب البانك والقلب النابض للموضة البريطانية، أسلوبها الإبداعي مميز وجريء وهذا ما جعل علامتها من العلامات الأيقونية في فترة التسعينيات.

وتعد مجموعة خريف وشتاء 1995 التي تحمل عنوان "Vive La Cocotte"، حيث لعبت المصممة بالرموز من خلال إضافة تفاصيل تاريخية على الملابس المعاصرة ، المجموعة الأيقونية التي اشتهرت بها، حيث اعتمدت العارضات تسريحات شعر من القطن ومكياج مصنوع من طلاء دهني أبيض، يذكرنا بالسيدات البرجوازيات في بلاط الملكة الفرنسية ماري أنطوانيت.

 


 

قد يعجبك ايضاً