نجمة تقلّد جنيفر لوبيز بفستانها وتؤ...

موضة

نجمة تقلّد جنيفر لوبيز بفستانها وتؤكّد: لم أكنْ عارية بهذا الشّكل من قبل

أفرجت الممثلة البريطانية والشّخصية التلفزيونية الشّهيرة "فيكي باتيسون" البالغة من العُمر 32 عامًا عن الدّيفا العالقة في داخلها، عندما طُلبَ منها أن تكون نجمة غلاف مجلّة Heat المهرجاني. وقررت فيكي أنْ تُعيد إحياء تلك اللحظة الأيقونية للنجمة العالمية جينيفر لوبيز، عندما تبخترت بنُسخةٍ طبق الأصل من فستانها الأخضر الذي احتلّت من خلاله عناوين الصّحف والمجلّات العالمية. ولكي تكونَ اللقطة مُطابقة للقطة لوبيز، حرص فريق العمل في مجلّة "Heat" على الاهتمام بكل تفصيلة صغيرة كانت أم كبيرة، سواءَ كانت متعلّقة بستايل فيكي، أو مكان جلسة التصوير وزاوية التقاط الصورة. في حديثها عن جلسة التصوير، قالت باتيسون: "لا أعتقد بأنني كنت عارية

أفرجت الممثلة البريطانية والشّخصية التلفزيونية الشّهيرة "فيكي باتيسون" البالغة من العُمر 32 عامًا عن الدّيفا العالقة في داخلها، عندما طُلبَ منها أن تكون نجمة غلاف مجلّة Heat المهرجاني.

وقررت فيكي أنْ تُعيد إحياء تلك اللحظة الأيقونية للنجمة العالمية جينيفر لوبيز، عندما تبخترت بنُسخةٍ طبق الأصل من فستانها الأخضر الذي احتلّت من خلاله عناوين الصّحف والمجلّات العالمية.

ولكي تكونَ اللقطة مُطابقة للقطة لوبيز، حرص فريق العمل في مجلّة "Heat" على الاهتمام بكل تفصيلة صغيرة كانت أم كبيرة، سواءَ كانت متعلّقة بستايل فيكي، أو مكان جلسة التصوير وزاوية التقاط الصورة.

في حديثها عن جلسة التصوير، قالت باتيسون: "لا أعتقد بأنني كنت عارية بهذا الشّكل في العلن من قبل، لا أعرف كيف تفعلها جينيفر لوبيز. إنّها واحدة من بطلاتي، وهي امرأة مُمكِّنة، وإنني أشعر بالتّمكين، وأشعر بالجرأة، لكنني أشعر بالبرد أيضًا".

وأضافت باتيسون قائلة: "إنني فخورة لأنه طُلبَ منّي أن أكون هي، أتمنّى أن أكون قد جعلتها فخورة".

img

ومازحت فيكي عن إمكانية ارتدائها هذا الفستان المكشوف في حفل توزيع جوائز التلفزيون الوطني المُقام في شهر يناير المقبل، حيث قالت: "نعم، من الممكن أن أرتديه في حفل جوائز "NTA's". وقد يصاب ريتشارد آرنولد بسكتة قلبية".

أمّا عن جينيفر لوبيز، فقد احتلّت عناوين الصحف والمجلات العالمية، عندما فاجأت الحضور في عرض أزياء علامة فيرساتشي خلال أسبوع ميلانو للموضة، وخرجت إلى منصة العروض مُرتدية فستانها الأيقوني الأخضر وهي في عمر الـ 50، حيث أبهرت الجماهير برشاقتها ومنحنيات جسدها وكأنها ما زالت تمتلك جسد فتاة مراهقة.

img

فستان جينيفر الذي ارتدته في عامنا الحالي كانَ نسخة مُستوحاة من فستانها الأخضر الذي ارتدته عام 2000، أي قبل ما يقارب الـ 20 عامًا خلال حفل توزيع جوائز الغرامي، إذْ قالت لوبيز بأنها كانت في مفاوضات مع مصممة أزياء علامة فيرساتشي "دوناتيلا فيرساتشي" عن كيفية الاحتفال بفستان البراري المُطبّع في الذكرى الـ 20 على إطلاقه.

وبعد أنْ عرضته مرّة أخرى في أسبوع ميلانو للموضة بعد 20 عامًا على إطلاقه، قالت جينيفر بأنّها شعرت بوجود "كهرباء" في صالة العرض لحظة خروجها أمام الحاضرين، وأضافت خلال لقائها مع برنامج "This Morning" قائلة: "تجمع علاقة طويلة الأمد بيني وبين دوناتيلا تزيد عن 20 عامًا".

وأضافت لوبيز قائلة: "رأيتها في حفل ميت غالا، وقالت لي بأنه مرّ 20 عامًا على فستان البراري المُطبّع، وبأنها تفكر في إطلاق مجموعة كاملة مستوحاة منه".