موضة

بعد غيابها عن لائحة المؤثّرين في الموضة.. كيت ميدلتون بفستان "شبه شفّاف"

حضرت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون رفقة الأمير ويليام حفل الأداء الملكيّ المتنوّع السّنويّ في مسرح بالاديوم في لندن مساء الاثنين؛ وهو حدث لجمع التبرعات تحضره العائلة المالكة منذ عام 1912؛ متألقة بفستان أسود جريء (إذ بدا شفافا) من ألكسندر ماكوين، في حين ارتدى زوجها بدلة رسميّة كلاسيكيّة سوداء. وكعادتها دائمًا اختارت إطلالتها من علامتها المفضلة دار الأزياء البريطانية ألكسندر ماكوين، متأنقة بفستان منحوت ماكسي، منسدل على الأرض، مكوّن من طبقة من الدانتيل الأسود الشّفّاف فوق قماش بظل النيود، وتميّز الثوب بأكمام طويلة شفافة، وخط العنق بقصّة القلب وخصر محاط بحزام رفيع، وأنهت إطلالتها بحقيبة كلاتش سوداء مطابقة وزوج من الكعب

حضرت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون رفقة الأمير ويليام حفل الأداء الملكيّ المتنوّع السّنويّ في مسرح بالاديوم في لندن مساء الاثنين؛ وهو حدث لجمع التبرعات تحضره العائلة المالكة منذ عام 1912؛ متألقة بفستان أسود جريء (إذ بدا شفافا) من ألكسندر ماكوين، في حين ارتدى زوجها بدلة رسميّة كلاسيكيّة سوداء.

وكعادتها دائمًا اختارت إطلالتها من علامتها المفضلة دار الأزياء البريطانية ألكسندر ماكوين، متأنقة بفستان منحوت ماكسي، منسدل على الأرض، مكوّن من طبقة من الدانتيل الأسود الشّفّاف فوق قماش بظل النيود، وتميّز الثوب بأكمام طويلة شفافة، وخط العنق بقصّة القلب وخصر محاط بحزام رفيع، وأنهت إطلالتها بحقيبة كلاتش سوداء مطابقة وزوج من الكعب المدّبب الأسود.

وتصدّرت ميدلتون عناوين الصّحف بزوج من أقراط اللؤلؤ المتدليّة، والتي أكّدت مجلة بيبول أنّها من توقيع العلامة الكندية إيرديم، ووفقًا للمجلة نفسها ارتدت الدوقة نفس الزّوج في أكتوبر الماضي، عندما افتتحت مركز التصوير الفوتوغرافيّ الجديد في متحف فيكتوريا وألبرت في لندن.

img

في العام الماضي فقط، كانت ميغان ماركل والأمير هاري هما من حضرا حفل الأداء الملكي نيابة عن العائلة المالكة. وبالنسبة لحدث جمع التبرّعات لعام 2018، اختارت دوقة كامبريدج فستانًا أصفر بقصة الهالتر من توقيع علامة "Safiyaa"، والتي أتتْ بتنورة ماكسي منسدلة على الأرض مطرّزة بالترتر.

وخلال الحفل صعد دوق ودوقة كامبريدج إلى المنصّة لشكر الفنانين الذين قاموا بتنشيط الأمسية، بما في ذلك رود ستيوارت، ولويس كابالدي، ومابيل، وروبي ويليامز، وطاقم "Mary Poppins" و "Come From Away".

img

يُذكر أنّ دوقة كامبريدج قد غابت عن لائحة أقوى 10 مؤثرين في مجال الموضة لهذه السّنة، حيث احتلت المركز الحادي عشر، وفي المقابل نجحت دوقة ساسكس في التّربّع على عرش القائمة في المركز الأوّل، يليها الممثل الأمريكي الشّاب "تيموثي شالاميت" والنجمة الشّابّة زيندايا، ويبدو أنّ تراجع الدوقة واحتلالها مركزا متأخرًا في القائمة، يعود إلى تكرار إطلالاتها كثيرًا في مختلف المناسبات، إلى جانب ارتداء قطع من علامتها التجارية المفضّلة ألكسندر ماكوين وبالتالي الحفاظ على نفس الأسلوب الكلاسيكيّ.