الملكة إليزابيث لن ترتدي هذه القطعة...

موضة

الملكة إليزابيث لن ترتدي هذه القطعة بعد الآن.. وقصر باكنغهام يؤكد!

أكد قصر باكنغهام أن الملكة إليزابيث الثانية ستتوقف عن ارتداء الفراء الحقيقي، ووفقًا للمستشارة الشخصية للملكة أنجيلا كيلي، فإن الملكة لن ترتدي سوى الفراء الصناعي من الآن فصاعدًا وستتخلى بالكامل عن الأزياء المصنوعة من فراء الحيوانات. أكّد قصر باكنغهام الخبر في بيان قال فيه: "عند تصميم ثياب جديدة للملكة سيكون أي فراء مستخدم صناعيًا". ومع ذلك، ربما ترتدي الملكة أشياء قديمة من خزانة ملابسها المصنوعة من فرو حقيقي، حيث تملك العديد من الأزياء الاحتفالية الملكية والملابس الرسمية المصنوعة من الفراء مثل الأثواب والتيجان. فوفقًا لصحيفة تيليغراف، لا تُطبّق سياسة الملابس الخالية من الفراء إلّا على الملابس الجديدة. وأضاف القصر في

أكد قصر باكنغهام أن الملكة إليزابيث الثانية ستتوقف عن ارتداء الفراء الحقيقي، ووفقًا للمستشارة الشخصية للملكة أنجيلا كيلي، فإن الملكة لن ترتدي سوى الفراء الصناعي من الآن فصاعدًا وستتخلى بالكامل عن الأزياء المصنوعة من فراء الحيوانات.

أكّد قصر باكنغهام الخبر في بيان قال فيه: "عند تصميم ثياب جديدة للملكة سيكون أي فراء مستخدم صناعيًا".

ومع ذلك، ربما ترتدي الملكة أشياء قديمة من خزانة ملابسها المصنوعة من فرو حقيقي، حيث تملك العديد من الأزياء الاحتفالية الملكية والملابس الرسمية المصنوعة من الفراء مثل الأثواب والتيجان.

فوفقًا لصحيفة تيليغراف، لا تُطبّق سياسة الملابس الخالية من الفراء إلّا على الملابس الجديدة.

وأضاف القصر في بيان: "نحن لا نقول إنه سيتم استبدال جميع الفراء في الملابس الحالية، أو أن الملكة لن ترتدي الفراء مرة أخرى، بل ستواصل الملكة إعادة ارتداء الملابس الموجودة في خزانة ملابسها".

img

كما سبق وأن صرحت المستشارة الشخصية للملكة أنجيلا كيلي في كتابها الجديد "الجانب الآخر من العملة"، أنها قد قامت بتعديل بضع قطع من خزانة الملكة، بما في ذلك معطف قديم مقلم بفرو المنك والذي استبدلته بفرو صناعي.

وتعرضت الملكة، إلى جانب العديد من الرجال والنساء البارزين، لانتقادات من قبل جماعات حقوق الحيوان ورواد مواقع التواصل الاجتماعي لارتدائها الفراء في السابق، بما في ذلك المعاطف في خدمات قداس عيد الميلاد.

وردًا على الخبر، صرحت منظمة هيومان سوسيتي إنترناشيونال إنها "سعيدة"؛ لأن الملكة لن ترتدي الفراء الحقيقي مجددًا.

وقالت كلير باس، المديرة التنفيذية للجمعية الخيرية، في بيان: "إن قرار الملكة إليزابيث الثانية بالامتناع عن ارتداء فرو الحيوانات هو انعكاس تام للرأي العام البريطاني، والذي يكره أغلبه الفرو الحقيقي والذي ينتج عن تعذيب الحيوانات".

دعت المجموعة حكومة المملكة المتحدة إلى أن تحذو حذو صاحبة الجلالة وأن تجعل بريطانيا أول دولة في العالم تحظر بيع فراء الحيوانات.