كيت بلانشيت  في فيلم جورجيو أرماني....

موضة

كيت بلانشيت في فيلم جورجيو أرماني.. تبحثُ عن شغفها بـ4 إطلالات!

تستكمل النّجمة العالمية، من أصولٍ أسترالية، كيت بلانشيت، مهمّتها في التّرويج لعطر Si من أرماني، وذلك كونها الوجه الإعلاميّ لهذه القنّينة، التي أُنتج منها نسخات مُختلفة، احتلّتْ رفوف كُبرى شركات العطور العالمية. وفي آخر نسخات العطر، الذي سيحمل اسم Sì F iori، قرّرتْ دار أرماني، التّرويج له ليس بإعلان ترويجيّ عادي، بل عن طريق فيلمٍ أيقوني، سيُشارك فيه كُل من كيت بلانشيت، وتشونغ تشوكسي، وسارة سامبايو وأدوا أبو، على أنْ يتمّ إطلاق الفيلم في شهر فبراير الجاري، أمّا العِطر فستطرحه في شهر مارس المُقبل. بدأت كواليس الفيلم تتكشّف شيئًا فشيئًا، وظهرتْ بلانشيت فيه بـ 4 إطلالاتٍ مُختلفة، وفي إحدى اللّقطات،

تستكمل النّجمة العالمية، من أصولٍ أسترالية، كيت بلانشيت، مهمّتها في التّرويج لعطر Si من أرماني، وذلك كونها الوجه الإعلاميّ لهذه القنّينة، التي أُنتج منها نسخات مُختلفة، احتلّتْ رفوف كُبرى شركات العطور العالمية.

img

وفي آخر نسخات العطر، الذي سيحمل اسم Sì F iori، قرّرتْ دار أرماني، التّرويج له ليس بإعلان ترويجيّ عادي، بل عن طريق فيلمٍ أيقوني، سيُشارك فيه كُل من كيت بلانشيت، وتشونغ تشوكسي، وسارة سامبايو وأدوا أبو، على أنْ يتمّ إطلاق الفيلم في شهر فبراير الجاري، أمّا العِطر فستطرحه في شهر مارس المُقبل.

img

بدأت كواليس الفيلم تتكشّف شيئًا فشيئًا، وظهرتْ بلانشيت فيه بـ 4 إطلالاتٍ مُختلفة، وفي إحدى اللّقطات، ظهرتْ وهي تتسوّق في السوبر ماركت، بأسلوبٍ أنيق، حيث أسدلتْ على جسدها الممشوق فُستانًا مُرصّعًا، عاري الكتفين، من توقيع أرماني، جاء باللّون الأحمر المائل إلى الخمريّ، وتميّز بستايل مُرصّع في جُزئه العلويّ، والمنفوش بالكشكش في جُزءه السّفليّ.

img

وفي إطلالتها الثّانية، ارتدتْ الممثلة الأسترالية فُستانًا مُشابهًا لفُستانها الأوّل، فكان عاري الكتفين وبلونٍ خمري أيضًا، ارتدته كيت، بينما كانت تجلس في إحدى المقاهي.

وخلعتْ بلانشيت فيما بعد فساتينها الكلاسيكية، واستبدلتها ببدلة البليزر السّوداء، والتي زُيّنت بخطوط فضّية لامعة طولية، لتُنهي ظهوراتها في فيلم أرماني، عن طريق القفز من السّماء، بينما كانت ترتدي بدلة حمراء، مُخصّصة لمُمارسة هذا النّوع من الرّياضيات.

img

يُشارُ، إلى أنّ فيلم جورجيو أرماني الجديد، سيُناقش فكرة "، كيف تستطيع النّساء إيجاد طريقهنّ بالحياة، مع احتضانهنّ غير المُتوقّع، وتحدّي القوانين من أجل حياةٍ شغوفة".