موضة

مصابةٌ بمُتلازمة داون تلمعُ في عالم الأزياء بسبب صورة.. شاهدي!

جذبتْ فتاةٌ مصابةٌ بمتلازمة داون اهتمامَ مستخدمي التواصل الاجتماعي وكذلك اهتمام وكالات الأزياء في البرازيل. وكانت روبيا تريابرت البالغة من العمر 44 عامًا، وهي من البرازيل، نشرت صورة لابنتها المراهقة جيورجيا على فيسبوك، على سبيل المزاح، لكن المفاجأة أنها تلقّت أكثر من 1000 إعجاب. وأصبح لدى جيورجيا الآن قاعدة كبيرة من المعجبين تضم أكثر من 50000 متابع على إنستغرام، كما وقّعت لخمس وكالات عارضات الأزياء وصوّرت كذلك حملات لعلامات تجارية رفيعة المستوى في البرازيل. وقالت روبيا: "يخبرنا الأصدقاء والأسرة أننا محاربان وأننا نستخدمها كمثال لكثير من الأمهات والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.. نصيحتي هي عدم الاستسلام والاستمرار في القتال؛ لأنه لا

جذبتْ فتاةٌ مصابةٌ بمتلازمة داون اهتمامَ مستخدمي التواصل الاجتماعي وكذلك اهتمام وكالات الأزياء في البرازيل.

وكانت روبيا تريابرت البالغة من العمر 44 عامًا، وهي من البرازيل، نشرت صورة لابنتها المراهقة جيورجيا على فيسبوك، على سبيل المزاح، لكن المفاجأة أنها تلقّت أكثر من 1000 إعجاب.

img

وأصبح لدى جيورجيا الآن قاعدة كبيرة من المعجبين تضم أكثر من 50000 متابع على إنستغرام، كما وقّعت لخمس وكالات عارضات الأزياء وصوّرت كذلك حملات لعلامات تجارية رفيعة المستوى في البرازيل.

وقالت روبيا: "يخبرنا الأصدقاء والأسرة أننا محاربان وأننا نستخدمها كمثال لكثير من الأمهات والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.. نصيحتي هي عدم الاستسلام والاستمرار في القتال؛ لأنه لا شيء مستحيل".

ومع ذلك، تقول أمها روبيا إن "الجزء الأصعب" هو عندما ينشر الناس تعليقات تقول إن نجاح جورجيا يرجع إلى شعرها الأشقر والعيون الزرقاء.

وكانت روبيا وزوجها هيرمان، يعيشان في بوسطن لمدة سنتين ونصف قبل أن تحمل بابنتهما في عام 2003، ثم عادت إلى البرازيل لتكونا قريبة من العائلة.

وفي مرحلة النمو، اضطرت جورجيا لتغيير المدارس مرات عديدة، ووجدت صعوبة في الاستقرار والعثور على أصدقاء، لا سيما أن الفتيات في سنها لم يكن لديهن "الصبر" بسبب تأخرها في النمو.

img

ولكن في يونيو 2016، قررت روبيا نشر صورة لجورجيا للمساعدة في إلهام الأطفال الآخرين بمتلازمة داون، واستقبلت الصورة أكثر من 1000 إعجاب.

 


 

قد يعجبك ايضاً