الخمري يجمع كيت وميغان في مهمتين من...

موضة

الخمري يجمع كيت وميغان في مهمتين منفصلتين.. كم كلّفت إطلالتاهما القصر الملكي؟

في مُهمّتين مَلَكيّتين مُنفصلتين، غادرت دوقة كامبردج ودوقة ساسكس مكان إقامتهما في قصر كينسنغتون يوم أمس الأربعاء من أجل إتمام بعض المهمّات الملكيّة المُوكّلة إليهما، فاتّجهت كيت ميدلتون إلى جامعة لندن، بينما ذهبت ميغان ماركل إلى مشروعها الخاص "مطبخ حُب"، المعني بتقديم الدّعم للناجين من حريق بُرج غرنفيل الذي اشتعلت فيه النّيران في العام الماضي. ومن دواعي الصّدف، أطلقت الدّوقتان الملكيّتان العنان لأزيائهما الشتوية بألوانٍ شِبه مُتطابقة، فطغى اللون الخمري على إطلالتيهما، فارتدت زوجة الأمير وليام بدلة التّنورة باللون الخمري، تألّفت من بليزر ذي ياقة مُزدوجة، نسقته مع تنورة وصل طولها إلى أعلى الرّكبة، اختارتها من العلامة الفرنسية Paule Ka.

في مُهمّتين مَلَكيّتين مُنفصلتين، غادرت دوقة كامبردج ودوقة ساسكس مكان إقامتهما في قصر كينسنغتون يوم أمس الأربعاء من أجل إتمام بعض المهمّات الملكيّة المُوكّلة إليهما، فاتّجهت كيت ميدلتون إلى جامعة لندن، بينما ذهبت ميغان ماركل إلى مشروعها الخاص "مطبخ حُب"، المعني بتقديم الدّعم للناجين من حريق بُرج غرنفيل الذي اشتعلت فيه النّيران في العام الماضي.

ومن دواعي الصّدف، أطلقت الدّوقتان الملكيّتان العنان لأزيائهما الشتوية بألوانٍ شِبه مُتطابقة، فطغى اللون الخمري على إطلالتيهما، فارتدت زوجة الأمير وليام بدلة التّنورة باللون الخمري، تألّفت من بليزر ذي ياقة مُزدوجة، نسقته مع تنورة وصل طولها إلى أعلى الرّكبة، اختارتها من العلامة الفرنسية Paule Ka.

img

وأكملت والدة الأمراء جورج وشارلوت ولويس إطلالتها الأنيقة بارتداء الجوارب السّوداء الطّويلة، كما انتعلت كعبا عاليا أسود وحملت حقيبة كلاتش سوداء، في حين اعتمدت تسريحة شعر ذيل الحصان المُتوسطة، عقدت خصلاتها المُموّجة بربطة من علامة J. Crew المُخملية، بسعر 22 جنيهاً استرلينيًّا.

أمّا عن دوقة ساسكس، فسبقت ميغان ماركل نظيرتها ميدلتون في مهمّتها الملكية، وخرجت من قصرها مُرتديةً فُستانًا لونه خمري من توقيع العلامة الكندية Club Monaco، وصل سعره إلى 282 جنيها استرلينيا، نسقت فوقه معطف فرو مُطابقا من العلامة نفسها، كما انتعلت في قدميها حذاءً عصري التصميم من دار أزياء "جيفنشي"، وصل سعره إلى 777 جنيها استرلينيا.

img

وفي تعليق خبيري الأزياء روتشيل وايت وسكوت هينشال، قالا إن إطلالة كيت ميدلتون كانت أنيقة وراقية، جسّدت شخصيتها الحقيقية، في حين غلبت الرّاحة على إطلالة ميغان التي نجحت في تصعيد اختياراتها للأزياء تدريجيّاً، لكي تتناسب مع الذّوق الملكي وأسلوب الحياة الرفيع المُستوى الذي تعيشه.