موضة

مجموعة إيلي صعب لربيع 2019.. هل جاءت لإرضاء جيل الألفية؟

لطالما كانت أزياء المصمم اللبناني إيلي صعب علامة تجارية يمكن تلخيصها في ثلاث كلمات أو أقل: أزياء السهرة المطرزة الجميلة، وفي المواسم الأخيرة، سعى المصمم إلى توسيع هذه المفردات، أولاً بخوضه لعبة الـ Millennials لإرضاء جيل الألفية من خلال التركيز بشكل أكبر على الأزياء النهارية. وافتتح صعب عرض أزياء مجموعته لربيع 2018 بتتشكيلة من الإطلالات النهارية، إذ قدم بلوزة بيضاء أنيقة مزينة بربطة "بو" قابلة للإزالة، منسقة مع بنطلون بقصة الساق الواسعة، وقميص من الجلد الأبيض وزوج من فساتين الدانتيل الشفافة المزينة بدبابيس معدنية إحداها بيضاء والأخرى سوداء كلاهما أبرزتا موهبته الرومانسية. وعرض المصمم تشكيلة من القطع الـ "edgy" أي

لطالما كانت أزياء المصمم اللبناني إيلي صعب علامة تجارية يمكن تلخيصها في ثلاث كلمات أو أقل: أزياء السهرة المطرزة الجميلة، وفي المواسم الأخيرة، سعى المصمم إلى توسيع هذه المفردات، أولاً بخوضه لعبة الـ Millennials لإرضاء جيل الألفية من خلال التركيز بشكل أكبر على الأزياء النهارية.

وافتتح صعب عرض أزياء مجموعته لربيع 2018 بتتشكيلة من الإطلالات النهارية، إذ قدم بلوزة بيضاء أنيقة مزينة بربطة "بو" قابلة للإزالة، منسقة مع بنطلون بقصة الساق الواسعة، وقميص من الجلد الأبيض وزوج من فساتين الدانتيل الشفافة المزينة بدبابيس معدنية إحداها بيضاء والأخرى سوداء كلاهما أبرزتا موهبته الرومانسية.

وعرض المصمم تشكيلة من القطع الـ "edgy" أي الجرئية والحادة نوعا ما، مستعينا بلوحة داكنة من الألوان المحايدة، وطبعات الأزهار الشفافة، وتطريزات أزهار الدانتيل، إلا أن الصور الظلية العالية كانت تفتقر إلى عامل الشياكة مثل طبعات أزهار ريتشارد كوين.

كما شملت المجموعة سلسة من الفساتين بنمط المينيماليست بدت غير مكتملة، وأخرى منمقة بالترتر بدرجات ألوان جميلة، وفساتين بصور ظلية مقتبسة من اللانجري بدت مثيرة.

أما أبرز قطع هذه المجموعة فكانت عبارة عن فساتين سهرة سوداء من القماش الشفاف مطرزة يدويا بزخارف نابضة بالحياة ومنمقة بالباييت.

من الواضح أن العلامة التجارية تحتاج إلى أن تتخطى مكانة الأزياء المسائية لكي تنمو إلى المستوى التالي، ولكنها بالفعل تمتلك هوية قوية ومميزة تجعلها علامة رائدة في مجال أزياء السجادة الحمراء والأحداث العالمية.

 

اترك تعليقاً