موضة

أبرزها الأوف وايت.. تعرّفي على آخر صيحات الألوان في الأسبوع الباريسي!

أبرزها الأوف وايت.. تعرّفي على آخر...

لكلِّ موسم لون معين يُميزه عن غيره، فيصبح هو السِّمة الغالبة، والموضة الأكثر بروزًا وانتشارًا، فألوان الخريف دافئة، والصيف منعشة، أمّا ألوان الربيع فبرّاقة وهكذا. لذا وقع اختيار المصممين على لون الأوف وايت، ليكون عنوان الإطلالة الخريفية، وبالتالي هيمن على أشهر عروض الأزياء في الأسبوع الباريسي، إلى جانب بعض الألوان والتصميمات المنبعثة لعالم الأزياء من جديد. وشملت هذه التصاميم الإطلالة الأحادية، كالتنورة البيضاء على التي شيرت باللون نفسه، والفساتين المنفوشة بالأزرار، والليغينغر على السترة الشفافة، فضلاً عن بعض التنسيقات الأخرى من دور الأزياء الشهيرة وكانت كالتالي: كلوي ركّزت كلوي على الستايل البوهيمي الرقيق، بطبعات البيزلي على السراويل الواسعة، والكروشية، لتمزج

لكلِّ موسم لون معين يُميزه عن غيره، فيصبح هو السِّمة الغالبة، والموضة الأكثر بروزًا وانتشارًا، فألوان الخريف دافئة، والصيف منعشة، أمّا ألوان الربيع فبرّاقة وهكذا.

لذا وقع اختيار المصممين على لون الأوف وايت، ليكون عنوان الإطلالة الخريفية، وبالتالي هيمن على أشهر عروض الأزياء في الأسبوع الباريسي، إلى جانب بعض الألوان والتصميمات المنبعثة لعالم الأزياء من جديد.

وشملت هذه التصاميم الإطلالة الأحادية، كالتنورة البيضاء على التي شيرت باللون نفسه، والفساتين المنفوشة بالأزرار، والليغينغر على السترة الشفافة، فضلاً عن بعض التنسيقات الأخرى من دور الأزياء الشهيرة وكانت كالتالي:

كلوي

ركّزت كلوي على الستايل البوهيمي الرقيق، بطبعات البيزلي على السراويل الواسعة، والكروشية، لتمزج بين الحداثة مع المعاصرة، فجمعت الستايل المستوحى من الستينات والسبعينات بالألوان الترابية على القطع المطبعة.

روشاس

في حين قدّمت روشاس الطبعات بالألوان البرّاقة، كالأصفر وجلد النمر مع الأسود، كما طغت التطريزات والريش، وأطلقت صيحة الأحذية والحقائب المتناسقة مع الإطلالة، ويبدو أنها ستُحيي هذه الموضة من جديد.

ميزون مارجيلا

رفع جون غاليانو المصمم العالمي شعار الانسيابية والحرية ليكون عنوان المرحلة، فتخطّى القواعد وحطّم القيود، ليُثبت نظرية أن الأناقة للجميع، ولا تقتصر على جنس معين. كما تحدّى التوقعات لتغيير القواعد المتبعة، فصمم المعطف الطويل الواسع جدًا، والجواكيت بقصّات غير متوقعة، وسارت العارضات يحملن هواتفهن، ويضعن سماعات الرأس على آذانهن، ليُضفينَ الواقعية على منصّات العروض.

سانت لوران

استلهم أنتوني فاكاريلو تصميماته من موسيقى الروك ونجومها مثل السترات المخملية القصيرة والسراويل الجلدية القصيرة والفساتين السوداء القصيرة.

كريستيان ديور

هيمنت القطع المطبعة بألوان الباستيل الجذّابة على صنادل الدانتيل، وأحذية البالية أو ما يُعرف بالبالرينا، والفساتين ذات الأكمام الشبكية الشفافة على الجوارب من القماش نفسه، إلى جانب الليغينغر والتنورة الشبكية أيضًا.

 

اترك تعليقاً