موضة

عارضة تلد طفلها فور الانتهاء من عرضها بأسبوع موضة نيويورك.. شاهديها!

عارضة تلد طفلها فور الانتهاء من عرض...

قدمت ريهانا عرضًا لافتًا في أسبوع موضة نيويورك، حيث تميز عرضها Savage X Fenty بالجرأة والتنوع، فيما كانت هناك عارضات بأجسام وأشكال مختلفة. وخلال أسبوع نيويورك للموضة، أطلقت ريهانا مجموعتها للانجيري، واستعانت بمجموعة من أبرز العارضات، وكان على رأسهن جيجي وبيلا حديد، ولكن كانت "سليك وودز" هي العارضة التي خطفت الأضواء. وأرادت ريهانا إنهاء العرض بطريقة استثنائية وجريئة، حيث اختارت "سليك" لاختتام عرضها، فسارت على منصة العرض بكل فخر بقطعة جريئة جدًا، وذلك أثناء حملها في شهرها الأخير، لتختم العرض بذهول الحضور بإطلالتها الجريئة وإصرارها على المشاركة رغم حملها. ولكن حدث ما لم يكن في الحسبان، حيث كشفت مجلة "ميت

قدمت ريهانا عرضًا لافتًا في أسبوع موضة نيويورك، حيث تميز عرضها Savage X Fenty بالجرأة والتنوع، فيما كانت هناك عارضات بأجسام وأشكال مختلفة.

وخلال أسبوع نيويورك للموضة، أطلقت ريهانا مجموعتها للانجيري، واستعانت بمجموعة من أبرز العارضات، وكان على رأسهن جيجي وبيلا حديد، ولكن كانت "سليك وودز" هي العارضة التي خطفت الأضواء.

وأرادت ريهانا إنهاء العرض بطريقة استثنائية وجريئة، حيث اختارت "سليك" لاختتام عرضها، فسارت على منصة العرض بكل فخر بقطعة جريئة جدًا، وذلك أثناء حملها في شهرها الأخير، لتختم العرض بذهول الحضور بإطلالتها الجريئة وإصرارها على المشاركة رغم حملها.

ولكن حدث ما لم يكن في الحسبان، حيث كشفت مجلة "ميت دان"، أنه بمجرد اختتام العرض والنزول عن المدرج، دخلت "سليك وودز" (22 عامًا) فورًا في مرحلة المخاض وتم استدعاء المسعفين إلى مكان العرض ونقلوها إلى أقرب مستشفى على الفور يوم الخميس.

واستقبلت "سليك" مولودها الأول "سافير" من حبيبها عارض الأزياء "أدونيس بوسو"، وقالت عبر إنستغرام: "14 ساعة في مرحلة المخاض، وقد استقبلت ملكًا، وأريد أن أقول إنني أستطيع فعل أي شيء وقتما أريد، وأنتِ يمكنك فعل ذلك".

والجدير بالذكر، أن "سليك" عاشت حياة صعبة، حيث كانت مُشردة في سن المراهقة عندما اُكتشفت قبل 3 سنوات،

وأصبحت عارضة بارزة وتعاونت مع ماركة "ييزي" و"فيندي"، بالإضافة إلى "بوما" و"فينتي بيوتي".

وعلقت على ذلك الجزء من حياتها وقالت: "الكثير من الأشخاص يتملقونني الآن، وذلك مضحك جدًا؛ لأن  الأشخاص أنفسهم كانوا سيسيرون فوقي بينما كنت أنام في الشارع".

 

اترك تعليقاً