موضة

علامة موضة شهيرة ترضخ لانتقادات روّاد الإنترنت بعد إساءتها للبدينات!

علامة موضة شهيرة ترضخ لانتقادات روّ...

محتوى مدفوع

اضطرتْ علامة الموضة الشهيرة Revolve لإزالة تشكيلة سويت شيرتات نسائيّة، مزوّدة بشعارات مُشينة، من على موقعها الإلكتروني بعد انتقادات حادّة، وجَّهها لها روّاد مواقع التواصل الاجتماعيّ، لاعتبارهم تلك الشِّعارات، ذات طابع "مقزِّز ومخزٍّ". وبدأتْ القصّة، بنشر العلامة صورة للعارضة بالوما إلسيسر، مرتدية سويت شيرت، مكتوبًا عليه "أنْ تكوني بدينة، فهذا ليس أمرًا جميلاً، بل إنّه عذر" دون أيّ توضيح للسِّياق الخاصّ بالأهداف، من وراء تلك الحملة، التي أطلقتها العلامة لتلك التشكيلة الجديدة، لتنهال بعدها التعليقات الغاضبة بشكل سريع ومتلاحق، من قبل روّاد الإنترنت، الذين عبّروا عن استيائهم، من هذا الشِّعار، والطريقة، التي صُمِّمت بها السويت شيرتات. وكانت البداية، مع التعليق،

اضطرتْ علامة الموضة الشهيرة Revolve لإزالة تشكيلة سويت شيرتات نسائيّة، مزوّدة بشعارات مُشينة، من على موقعها الإلكتروني بعد انتقادات حادّة، وجَّهها لها روّاد مواقع التواصل الاجتماعيّ، لاعتبارهم تلك الشِّعارات، ذات طابع "مقزِّز ومخزٍّ".

وبدأتْ القصّة، بنشر العلامة صورة للعارضة بالوما إلسيسر، مرتدية سويت شيرت، مكتوبًا عليه "أنْ تكوني بدينة، فهذا ليس أمرًا جميلاً، بل إنّه عذر" دون أيّ توضيح للسِّياق الخاصّ بالأهداف، من وراء تلك الحملة، التي أطلقتها العلامة لتلك التشكيلة الجديدة، لتنهال بعدها التعليقات الغاضبة بشكل سريع ومتلاحق، من قبل روّاد الإنترنت، الذين عبّروا عن استيائهم، من هذا الشِّعار، والطريقة، التي صُمِّمت بها السويت شيرتات.

وكانت البداية، مع التعليق، الذي نشرته الفناّنة اللندنيّة، فلورنس جيفن، التي تصفُ نفسها بأنّها ناشطة قضايا اجتماعيّة، حيث عبَّرتْ من خلال صفحتها على انستغرام، عن امتعاضها من التصميمات المُثيرة للجدل، التي أطلقتها Revolve لتشكيلة السويت شيرتات الجديدة، وحاولتْ أنْ تناقش الأمر مع متابعيها، البالغ عددهم 74 ألفَ متابع.

ّوكتبتْ فلورنس تعليقًا، بعدما قامتْ بعمل تاج للعلامة في التدوينة "أتبيعون الخوف من البدانة للنِّساء النّحيفات الثريّات، مقابل 162 استرليني للقطعة؟ هل فاتني ثمّة شيء؟ كيف يمكن قبول ذلك؟ أنا في حيرة من أمري".

وقد عبَّر متابعو فلورنس، عن غضبهم أيضًا، نتيجة لتلك السّقطة من جانب العلامة، معتبرين الشِّعار المُشين بحقّ السيّدات البدينات على السويت شيرتات أنه "رسالة كريهة وفظيعة في كلّ الأحوال".

 

وفي مقابل تلك الانتقادات اللّاذعة، وجدتْ العلامة نفسها مضطرّة لإزالة كامل التشكيلة من على موقعها الإلكتروني، كما تبرّعت بمبلغ قدره 20 ألف دولار لجمعية Girls Write Now الخيرية، على أمل تحسين صورتها، وتجاوز تلك السّقطة.

 

اترك تعليقاً