موضة

سارة افتخار.. أوّل مسلمة محجّبة تصل لنهائيات مسابقة ملكة جمال إنجلترا!

سارة افتخار.. أوّل مسلمة محجّبة تصل...

محتوى مدفوع

حقّقت طالبة القانون البريطانية سارة افتخار، البالغة من العمر 20 عامًا، من مدينة يورك شاير، إنجازًا يُحسب لها باعتبارها أوّل مرشحة في مسابقة ملكة جمال إنجلترا ترتدي الحجاب، وتُنافس في الأدوار النهائية. وبحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية، تدرس سارة حاليًا القانون في جامعة هادرسفيلد، وتحمل لقب "فتاة هادرسفيلد 2018". وأضافت الصحيفة أن الفرصة أُتيحت من قبل لفتيات مسلمات محجبات للمنافسة على لقب فتاة إنجلترا، إلا أن سارة افتخار، ستصبح قريبًا أول منافسة تصل إلى الأدوار النهائية. وفي حال فوز طالبة القانون بلقب "فتاة إنجلترا 2018"، ستُمثّل بلادها في المنافسة الأكبر عالميًا لملكات الجمال. تبدأ الدورة الثامنة والستون لمسابقة فتاة العالم هذا

حقّقت طالبة القانون البريطانية سارة افتخار، البالغة من العمر 20 عامًا، من مدينة يورك شاير، إنجازًا يُحسب لها باعتبارها أوّل مرشحة في مسابقة ملكة جمال إنجلترا ترتدي الحجاب، وتُنافس في الأدوار النهائية.

وبحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية، تدرس سارة حاليًا القانون في جامعة هادرسفيلد، وتحمل لقب "فتاة هادرسفيلد 2018".

وأضافت الصحيفة أن الفرصة أُتيحت من قبل لفتيات مسلمات محجبات للمنافسة على لقب فتاة إنجلترا، إلا أن سارة افتخار، ستصبح قريبًا أول منافسة تصل إلى الأدوار النهائية.

وفي حال فوز طالبة القانون بلقب "فتاة إنجلترا 2018"، ستُمثّل بلادها في المنافسة الأكبر عالميًا لملكات الجمال.

تبدأ الدورة الثامنة والستون لمسابقة فتاة العالم هذا العام في الثامن من ديسمبر المقبل، وتتخذ من مدينة سانيا بالصين مقرًا للاستعراضات.

افتخار قد تصل إلى المسابقة العالمية في حال الفوز بالمسابقة المحلية في إنجلترا اليوم وغدًا، والتي تُقام فعالياتها في مدينة نوتينجهام شير.

وتابعت "إندبندنت"، أن السيدات اللاتي شاركن في مسابقة "فتاة إنجترا" هذا العام، عقدن العزم على جمع المال لمنظمة "بيوتي ويز بيربوس" الخيرية، التي أسستها المديرة التنفيذية لمسابقة "فتاة العالم"، جوليا مورلي.

وعبّرت افتخار عمّا يُحمّسها للمشاركة في مسابقة "فتاة إنجلترا" عبر صفحة "جو فاند مي"، التي أسستها لأعمال خيرية، بهدف جمع المال للأطفال المحرومين حول العالم، قائلةً: "شاركت في مسابقة فتاة إنجلترا 2018 من أجل التأكيد على أن الجمال لا يوجد له تعريف محدّد، فكل شخص جميل على طريقته الخاصة، دون النظر إلى وزنه، عرقه، لونه، أو شكله".

 

فيما تفاعل عدد كبير من الأشخاص مع ما كتبته افتخار، معبّرين عن إعجابهم بتدوينتها على التواصل الاجتماعي، ووقوفهم ضدّ بعض الرسائل العنصرية التي تلقتها.

وكتب أحد الأشخاص عبر "تويتر": "الناس غاضبون من فوز مسلمة بلقب فتاة إنجلترا؟ أنا شخصيًا، سعيد لرؤية تنوع، فلتحتفل بجمالها".

فيما كتب آخر: "من الرائع أن تحظى نهائيات مسابقة فتاة إنجلترا هذا العام بوجود طالبة مسلمة ترتدي الحجاب. شيء عظيم الاحتفال بالجمال في تنوعنا".

وقالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية إن مسابقة "فتاة إنجلترا"، ليست الأولى التي تُشارك بها سارة افتخار كمسابقة للأزياء، حيث أدارت عملها الخاص في الملابس عند عمر 16 عامًا.

واختتمت الصحيفة البريطانية بأنه في وقت سابق هذا العام، دخلت حليمة أدن التاريخ بعدما أصبحت أول عارضة ترتدي الحجاب، وتظهر على غطاء مجلة "بريتيش فوج"، في عددها الصادر بعد مرور 102 عام على تأسيسها.

اترك تعليقاً