موضة

بينها البرقع.. وثائق نادرة تكشف عن أزياء الأميرة ديانا خلال زيارتها للسعودية!

بينها البرقع.. وثائق نادرة تكشف عن...

كانت ولا تزال أميرة القلوب ديانا أيقونةً للجمال وإلهامًا للموضة، حتى بعد مرور 21 عامًا على وفاتها، وحتى يومنا هذا يُكشف النقاب عن العديد من الأسرار والخبايا عن أميرة ويلز. لطالما كانت الأناقة العنوان الأبرز لإطلالات الأميرة ديانا، خاصةً عند ظهورها علنًا في المناسبات البارزة، ولكن هل تعرفين أن أحد أبرز القطع التي اختارتها الأميرة ديانا، لم ترتديها قط! وفقًا لوثائق نادرة نشرتها مجلة "فوغ" الرائدة، كُشف عن مجموعة رسومات الأزياء التي صُممت لأميرة الشعب ديانا، حتى ترتديها خلال جولتها في السعودية مع الأمير تشارلز في 1986. ترجع رسومات تلك التصاميم إلى مصممي الأزياء ديفيد وإليزابيث إيمانويل، بطلي فستان زفاف

كانت ولا تزال أميرة القلوب ديانا أيقونةً للجمال وإلهامًا للموضة، حتى بعد مرور 21 عامًا على وفاتها، وحتى يومنا هذا يُكشف النقاب عن العديد من الأسرار والخبايا عن أميرة ويلز.

لطالما كانت الأناقة العنوان الأبرز لإطلالات الأميرة ديانا، خاصةً عند ظهورها علنًا في المناسبات البارزة، ولكن هل تعرفين أن أحد أبرز القطع التي اختارتها الأميرة ديانا، لم ترتديها قط!

وفقًا لوثائق نادرة نشرتها مجلة "فوغ" الرائدة، كُشف عن مجموعة رسومات الأزياء التي صُممت لأميرة الشعب ديانا، حتى ترتديها خلال جولتها في السعودية مع الأمير تشارلز في 1986.

ترجع رسومات تلك التصاميم إلى مصممي الأزياء ديفيد وإليزابيث إيمانويل، بطلي فستان زفاف الأميرة الأيقوني، والتي تتكوّن من 5 قطع صُممت خصيصًا من أجل جولتها الملكية إلى السعودية، ومن بينها الفستان الأبيض والأسود الحريري الشهير الذي ارتدته خلال زيارتها قصر الملك فهد.

من بين الرسومات الخمسة، صُممت قطعة كانت ستصبح من أبرز إطلالات أميرة ويلز، وهي عبارة عن برقع تقليدي مزيّن بشريطة فيونكة عند الخصر.

كان البرقع قطعةً إضافيةً احتياطيةً، وبالفعل اصطحبته ديانا مع قطع أخرى عند زيارتها السعودية، ولكنها لم ترتديه قط.

جدير بالذكر، أن مجموعة الرسومات النادرة هذه، شملت رسالةً من آن بيكويث سميث مساعدة الأميرة ديانا، موجهة إلى المصممة إليزابيث إيمانويل، تطلب فيها تصميم قطع تليق بالزيارة الملكية مع الحرص على مراعاة الحشمة، حيث قالت: "في جميع الأحوال، الاحتشام هو أهم شيء"، وذلك بناء على طلب الأميرة ديانا.

بالإضافة إلى ذلك، يظهر على رسمة البرقع توقيع الأميرة ديانا، والذي يُذكر فيه: "صاحبة السمو الملكي أميرة ويلز، زيارة إلى المملكة السعودية نوفمبر 1986، زي احتياطي".

بالطبع لن يمرّ ظهور تلك القطعة المميزة مرور الكرام، حيث من المقرر عرض رسمة البرقع للبيع ضمن بعض الرسومات الأخرى من تلك المجموعة المميزة في 25 سبتمبر، وذلك في مزاد " RR Auction" في بوسطن، ويُذكر أن سعرها سيُقدّر بأكثر من 30 ألف دولار.

 

اترك تعليقاً