موضة

جوليا روبرتس تدمج الأناقة المهنيّة بالألوان الصيفيّة في آخر إطلالاتها!

جوليا روبرتس تدمج الأناقة المهنيّة...

محتوى مدفوع

تجوبُ الممثلة العالمية الموهوبة "جوليا روبرتس"، الولايات الأمريكية ترويجًا لأحدث أعمالها الفنيّة Homecoming، وفي آخر محطّاتها، التي كانت في مدينة لوس أنجلوس، توجّهتْ النّجمة إلى فندق بيفرلي هيلتون، مُرتديةً إطلالة موفّقة، جمعتْ بين روح الصّيف، وأناقة العمل. فأسدلتْ بطلة فيلم Pretty Woman، على جسدها الرّشيق، بدلة تألّفت من قطعتين، جاءتْ بلون الأزرق السّماويّ، فكان البليزر كلاسيكيّ التّصميم، بوجود الأزرار المُزدوجة على جانبيه، أمّا البنطال فكان فضفاضًا أنيقًا، وصل طوله إلى الكاحل، في إشارةٍ إلى أنّها موضة الموسم. تشاقتْ جوليا قليلاً في إطلالتها، وأضافتْ لمستها العفوية، عن طريق التي شيرت، الذي ارتدته أسفل البليزر، فكان لونه مُطابقًا للون البدلة، مع وجود

تجوبُ الممثلة العالمية الموهوبة "جوليا روبرتس"، الولايات الأمريكية ترويجًا لأحدث أعمالها الفنيّة Homecoming، وفي آخر محطّاتها، التي كانت في مدينة لوس أنجلوس، توجّهتْ النّجمة إلى فندق بيفرلي هيلتون، مُرتديةً إطلالة موفّقة، جمعتْ بين روح الصّيف، وأناقة العمل.

فأسدلتْ بطلة فيلم Pretty Woman، على جسدها الرّشيق، بدلة تألّفت من قطعتين، جاءتْ بلون الأزرق السّماويّ، فكان البليزر كلاسيكيّ التّصميم، بوجود الأزرار المُزدوجة على جانبيه، أمّا البنطال فكان فضفاضًا أنيقًا، وصل طوله إلى الكاحل، في إشارةٍ إلى أنّها موضة الموسم.

تشاقتْ جوليا قليلاً في إطلالتها، وأضافتْ لمستها العفوية، عن طريق التي شيرت، الذي ارتدته أسفل البليزر، فكان لونه مُطابقًا للون البدلة، مع وجود طبعة شفاهٍ عليه، كسرت روتين الإطلالة، وأعطتها روحًا مرحة.

تخلّتْ روبرتس عن تزيين نفسها بالاكسسوارات، واستعاضتْ عنها بطلاء الأظفار الأحمر الفاقع، الذي وضعته على يديها وقدميها، مع انتعالها صندلاً مكشوفًا باللون الأسود، وتركها خصلات شعرها الذّهبية المموّجة، تنسدل دون تكلّفٍ على كتفيها.

يُذكر أنّ جوليا روبرتس، ستلعب دور المسؤولة عن مركز دعم الانتقال المؤقّت "هايدي"، في مُسلسل Homecoming، الذي سيتمّ عرضه عبر خدمة بثّ أمازون، في الثاني من شهر نوفمبر المُقبل، وستكون مهمّتها الاعتناء بالجُنديّ وولتر، الذي سيلعب دوره الممثل "ستيفن جيمس"، فور رجوعه من الحرب، لتكتشف بالنّهاية أنّ مصيره أسود.

 

اترك تعليقاً