موضة

لماذا تختار كيت ميدلتون الظهور باللون الأبيض في مراسم تعميد أطفالها؟

لماذا تختار كيت ميدلتون الظهور بالل...

محتوى مدفوع

فَضَّلت كيت ميدلتون، دوقة كامبريدج، الظهور بفستان أبيض من توقيع ألكسندر ماكوين، خلال حضورها مراسم تعميد ابنها، الأمير لويس، يوم أمس. وهذه ليست المرة الأولى التي تظهر فيها كيت بإطلالة بيضاء اللون خلال مراسم تعميد أطفالها، حيث سبق لها الظهور بفستان مماثل اللون من إبداع سارة برتون في حفل تعميد ابنها الأمير جورج عام 2013، ثم بفستان آخر لونه أصفر شاحب في تعميد ابنتها الأميرة تشارلوت عام 2015. ورغم عدم وجود قاعدة ملكية تلزمها بالظهور بألوان بعينها خلال تلك المراسم، إلا أن كيت أرادت أن تكون لها عادة خاصة بها عند تعميد أطفالها، وهي الظهور بالأبيض أو الأصفر الشاحب. والسر

فَضَّلت كيت ميدلتون، دوقة كامبريدج، الظهور بفستان أبيض من توقيع ألكسندر ماكوين، خلال حضورها مراسم تعميد ابنها، الأمير لويس، يوم أمس.

وهذه ليست المرة الأولى التي تظهر فيها كيت بإطلالة بيضاء اللون خلال مراسم تعميد أطفالها، حيث سبق لها الظهور بفستان مماثل اللون من إبداع سارة برتون في حفل تعميد ابنها الأمير جورج عام 2013، ثم بفستان آخر لونه أصفر شاحب في تعميد ابنتها الأميرة تشارلوت عام 2015.

ورغم عدم وجود قاعدة ملكية تلزمها بالظهور بألوان بعينها خلال تلك المراسم، إلا أن كيت أرادت أن تكون لها عادة خاصة بها عند تعميد أطفالها، وهي الظهور بالأبيض أو الأصفر الشاحب.

والسر وراء ذلك، كما فسره مراقبون معنيون بشؤون العائلة الملكية، هو أن ملابسها تتطابق تماماً مع ثوب التعميد الملكي، الذي سبق أن ارتداه جميع أطفالها.

وهذا الثوب هو نسخة مقلدة من ثوب التعميد الملكي وتم تصنيعه من قبل أنجيلا كيلي في العام 2008، علماً بأن الثوب الأصلي صنع في العام 1841 بتمويل من الملكة فيكتوريا لطفلتها الأولى، الأميرة فيكتوريا، واستوحى تصميمه من أشكال وأنماط فساتين زفاف الملكة.

وأضاف المراقبون أنه قد يكون هناك سبب آخر وراء تفضيل كيت ميدلتون للونين الأبيض والأصفر الشاحب، وهو أن كلا اللونين يرمزان في الواقع إلى النقاء، البراءة والبدايات الجديدة.

اترك تعليقاً