فوشيا جديد فوشيا

هل تُصبح تليدة تامر أوّل عارضة أزياء سعودية عالمية؟

تشقّ العارضة الأزياء السعودية تليدة تامر 18 عامًا، من جدة، طريقها إلى مجلة "ستاردول" الدولية، وتستعدّ، لتصبح أوّل عارضة من الشرق الأوسط، تنضمّ لأسبوع الموضة في "هوت كوتور باريس".

واتّخذت العارضة السعودية أوّل خطوة على طريق العالمية، بالظهور على أوّل غلاف لها على مستوى المجلة الدولية في عدد يوليو – أغسطس من مجلة "هاربرز بازار أرابيا".

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ولدتْ العارضة لأم إيطالية وأب سعودي، وتأمل أنْ تكون رائدة لجيل جديد من العارضات السعوديات.

وقالت تليدة، التي تقتدي بالعارضة "جيزيل بوندشين" كمثل أعلى لها: "عندما بدأت في مجال عروض الأزياء، لم أكن أفكّر أبدًا في أنّني سأكون أول عارضة سعودية، لكن يبدو أنّ الوقت مثالي لفتح الصناعة".

وأضافت: "عندما كنت أصغر سنًا، لم أكن أتوقع أن أرى نساء سعوديات على أغلفة المجلات، أو في عروض الأزياء، لكن مع تقدّمي في السن، فكرت لماذا لا تبدو هؤلاء النساء مثلي؟ ولماذا لا يمكن استخدام العارضات بطريقة تحترم ثقافتنا؟".

وعملت والدة تليدة، كريتسينا تامر، كعارضة أزياء في علامات تجارية شهيرة مثل "جورجيو أرماني"، "جيانفرانكو فيري" و"لا بيرلا"، أما والدها أيمن تامر، فهو رئيس مجموعة "تامر"، التي تعمل في كل شيء من الرعاية الصحية، إلى الصيدليات والجمال.

وسبق لتليدة أنْ عملت في عروض عطور "كورلوف"، ولكن "هاربرز بازار أرابيا"، هي أول مجلة دولية لها، وقالت "أنا أمثل النساء السعوديات الجميلات والقويات، وأتمنى أنْ أكون قادرة على تمثيلهنّ بالطريقة الصحيحة".

وتمتلك العارضة في الوقت الحالي حوالي 6 آلاف متابع فقط، على إنستغرام وهي نسبة متواضعة، لكن يبدو أنّ هذا الرقم سيتغيّر مع انطلاق مسيرتها الفنية.

جدير بالذكر، أنه في شهر أبريل من هذا العام، عقدت المملكة العربية السعودية أوّل أسبوع أزياء لها على الإطلاق، حيث عرض مصمّمون من بينهم "جان بول غوتييه" و"روبرتو كافالي" مجموعات مختلفة، ومع ذلك، لم تكن عروض الرياض مفتوحة أمام الكاميرات، وكان الجمهور من النساء فقط، وفي وقت لاحق ظهر مقطع من أحد العروض على "تويتر"، موضحًا الملابس، التي تشقّ طريقها على المنصّة، مُعلّقة على شماعات متحركة، بدلاً من عارضات لوجود ذكور بين الحضور.

أخر الأخبار على فوشيا