موضة

هل تحسّن أسلوب زوجة الرئيس الفرنسي في اختيار أزيائها؟ الصور ستجيببك!

محتوى مدفوع

لطالما كان أسلوب سيدة فرنسا الأولى" بريجيت ماكرون" موضوع جدال دائم بين خبراء الموضة، فمنهم من يرى أسلوبها بسيطاً، ولا يليق بسيدة في مقامها، وآخرون يشهدون بتطوّر أسلوبها من فترة الحملة الانتخابية حتى الآن. هذا الأسبوع في الولايات المتحدة، رافقتْ بريجيت ماكارون زوجها بمناسبة زيارته الرسمية، التي استمرتْ 3 أيام، ومنذ ظهورها الأوّل استطاعتْ السيدة الأولى أنْ تخطف أنظار الجميع، بإطلالاتها الموفقة والناجحة، من معطفها الوردي إلى فستانها الطويل من توقيع لوي فيتون، كان ستايل ماكرون موضوع العديد من وسائل الإعلام الأمريكية، التي أشادتْ بأسلوب "السيدة الأولى الأنيقة". وبدأ تغيّر أسلوب بريجيت في أغسطس 2015، عندما التقتْ بنائبة المدير العام

لطالما كان أسلوب سيدة فرنسا الأولى" بريجيت ماكرون" موضوع جدال دائم بين خبراء الموضة، فمنهم من يرى أسلوبها بسيطاً، ولا يليق بسيدة في مقامها، وآخرون يشهدون بتطوّر أسلوبها من فترة الحملة الانتخابية حتى الآن.

هذا الأسبوع في الولايات المتحدة، رافقتْ بريجيت ماكارون زوجها بمناسبة زيارته الرسمية، التي استمرتْ 3 أيام، ومنذ ظهورها الأوّل استطاعتْ السيدة الأولى أنْ تخطف أنظار الجميع، بإطلالاتها الموفقة والناجحة، من معطفها الوردي إلى فستانها الطويل من توقيع لوي فيتون، كان ستايل ماكرون موضوع العديد من وسائل الإعلام الأمريكية، التي أشادتْ بأسلوب "السيدة الأولى الأنيقة".

وبدأ تغيّر أسلوب بريجيت في أغسطس 2015، عندما التقتْ بنائبة المدير العام لعلامة لوي فيتون "دلفين أرنو"، هذه الأخيرة قدّمتْ لها بعض النصائح المهمة، لانتقاء الإطلالات المثالية، ومنذ ذلك الحين، أعادت بريجيت إحياء خزانة ملابسها، لتبني الإطلالة الرسمية الأنثوية، ولم تتردّد في اختيار أزيائها من العلامة الفرنسية.

اترك تعليقاً