موضة

الملكة رانيا تحبس الأنفاس بإطلالة رقيقة في افتتاح معرض التكنولوجيا المستجدّة

الملكة رانيا تحبس الأنفاس بإطلالة ر...

محتوى مدفوع

استطاعت الملكة رانيا العبدالله، أن تحبس الأنفاس بإطلالتها الرقيقة الساحرة أثناء افتتاحها اليوم الثلاثاء المعرض المتنقل للتكنولوجيا المستجدّة الذي أطلقته مؤسسة نهر الأردن. تملك الملكة رانيا ذوقًا رفيعًا، يجعلها دائمًا متربعةً على عرش الأناقة، ما ظهر من خلال الفستان الكحلي المزين من منطقة الأكمام بالكامل، بألوان مبهجة تتناسب مع هذا التوقيت من العام. وكعادتها اختارت ألوان مكياج هادئةً، تتناسب مع ملامح وجهها الرقيقة، ففي أغلب إطلالاتها تحرص على أن يكون مظهرها بسيطًا وطبيعيًا وبعيدًا عن التصنّع، ما يعكس تواضعها. ولم تتخلَّ رانيا عن بساطتها في اختيار الحذاء الكلاسيكي الأزرق ذي الكعب العريض، فضلاً عن قيامها بتغيير تسريحة شعرها المعتادة والتي

استطاعت الملكة رانيا العبدالله، أن تحبس الأنفاس بإطلالتها الرقيقة الساحرة أثناء افتتاحها اليوم الثلاثاء المعرض المتنقل للتكنولوجيا المستجدّة الذي أطلقته مؤسسة نهر الأردن.

تملك الملكة رانيا ذوقًا رفيعًا، يجعلها دائمًا متربعةً على عرش الأناقة، ما ظهر من خلال الفستان الكحلي المزين من منطقة الأكمام بالكامل، بألوان مبهجة تتناسب مع هذا التوقيت من العام.

وكعادتها اختارت ألوان مكياج هادئةً، تتناسب مع ملامح وجهها الرقيقة، ففي أغلب إطلالاتها تحرص على أن يكون مظهرها بسيطًا وطبيعيًا وبعيدًا عن التصنّع، ما يعكس تواضعها.

ولم تتخلَّ رانيا عن بساطتها في اختيار الحذاء الكلاسيكي الأزرق ذي الكعب العريض، فضلاً عن قيامها بتغيير تسريحة شعرها المعتادة والتي كانت دائمًا تتركه منسدلاً على كتفيها، فهذه المرة قررت أن تلمَّه إلى الخلف بشكل جعلها تبدو أكثر جمالًا وإشراقًا.

وكانت الملكة رانيا العبدالله، قد زارت منذ يومين اليوم المفتوح الذي نظمته الجمعية الملكية للتوعية الصحية بهدف بناء قدرات العاملين بالمدارس المعتمدة صحيًا في برنامج الاعتماد الوطني للمدارس الصحية لعام 2016-2017.

اترك تعليقاً