موضة

شاهدي.. إطلالة ربيعية مشرقة للملكة رانيا

شاهدي.. إطلالة ربيعية مشرقة للملكة...

تمتلك الملكة رانيا العبد الله قدرةً فائقةً على إبهار الجميع بأناقتها التي ليس لها حدود خاصةً أنها تحقّق المعادلة الصعبة وهي الجمع بين البساطة والرقي. وأطلّت الملكة رانيا بإطلالة ربيعية أنيقة من خلال ارتدائها سترةً زيتية اللون وزيّنت خصرها بحزام مع بنطلون كحلي ما جعلها تبدو أكثر إشراقًا وحيويةً، وذلك خلال لقائها مع فريق عمل مبادرة أنا أتعلم. وأكملت أناقتها بارتداء حذاء رقيق من نفس لون السترة فضلاً عن اختيارها نظارة شمسية رقيقة تتناسب مع ملامحها الناعمة ما جعلها تنبض بالأناقة والجمال. ومن الواضح أن البساطة شرط أساسي للملكة عند اختيار ملابسها في مختلف المناسبات التي تشارك بها، ما يميزها

تمتلك الملكة رانيا العبد الله قدرةً فائقةً على إبهار الجميع بأناقتها التي ليس لها حدود خاصةً أنها تحقّق المعادلة الصعبة وهي الجمع بين البساطة والرقي.

وأطلّت الملكة رانيا بإطلالة ربيعية أنيقة من خلال ارتدائها سترةً زيتية اللون وزيّنت خصرها بحزام مع بنطلون كحلي ما جعلها تبدو أكثر إشراقًا وحيويةً، وذلك خلال لقائها مع فريق عمل مبادرة أنا أتعلم.

وأكملت أناقتها بارتداء حذاء رقيق من نفس لون السترة فضلاً عن اختيارها نظارة شمسية رقيقة تتناسب مع ملامحها الناعمة ما جعلها تنبض بالأناقة والجمال.

ومن الواضح أن البساطة شرط أساسي للملكة عند اختيار ملابسها في مختلف المناسبات التي تشارك بها، ما يميزها دائمًا ويعكس مدى رقيها وتواضعها.

وكانت الملكة رانيا العبد الله قد اطلعت اليوم على عدد من الأنشطة التي تنفذها مبادرة "أنا أتعلم" في جرش والتقت في مركز زوار جرش مع القائمين على المبادرة وفريق العمل.

اترك تعليقاً