موضة

هل وقعت مجموعة "إيريس فان هيربين" لربيع 2018 في فخ الخيال العملي؟

هل وقعت مجموعة "إيريس فان هيربين" ل...

محتوى مدفوع

بعد أنْ وضعت جانباً خطها للأزياء الجاهزة قبل بضعة مواسم للتركيز على "الهوت كوتور" والإكسسوارات، استطاعت إيريس فان هيربين أن تخلق توازناً بين الإبتكار الفني والرقي دون أن تسقط في فخ أزياء "الخيال العلمي". واستطاعت هذا الموسم، أن تقدم مجموعة هادئة وأنيقة يمكن ارتداؤها، على الرغم من كثافة الأعمال التي تتطلبها صناعة بعض التصاميم والتي شملت استخدام العديد من الآلات. وافتتحت المصممة عرضها بفستان أوراق الأشجار، اللباس الذي تطلبت صناعته 260 ساعة من الطباعة الثلاثية الأبعاد والعديد من العمليات ذوات التقنية العالية. ومع ذلك ركزت المصممة على الصور الظلية الكلاسيكية للأزياء الراقية التي تعددت أطوالها بين القصيرة والطويلة وتنوعت أشكالها

بعد أنْ وضعت جانباً خطها للأزياء الجاهزة قبل بضعة مواسم للتركيز على "الهوت كوتور" والإكسسوارات، استطاعت إيريس فان هيربين أن تخلق توازناً بين الإبتكار الفني والرقي دون أن تسقط في فخ أزياء "الخيال العلمي".

واستطاعت هذا الموسم، أن تقدم مجموعة هادئة وأنيقة يمكن ارتداؤها، على الرغم من كثافة الأعمال التي تتطلبها صناعة بعض التصاميم والتي شملت استخدام العديد من الآلات.

وافتتحت المصممة عرضها بفستان أوراق الأشجار، اللباس الذي تطلبت صناعته 260 ساعة من الطباعة الثلاثية الأبعاد والعديد من العمليات ذوات التقنية العالية.

ومع ذلك ركزت المصممة على الصور الظلية الكلاسيكية للأزياء الراقية التي تعددت أطوالها بين القصيرة والطويلة وتنوعت أشكالها لتشمل تصاميم بسيطة وأخرى معقدة، وبدت التصاميم هشة للغاية، حيث ركزت فان هيربين على استخدام الحرير والتول كقاعدة للفساتين وغطتها بتشكيلات هندسية من الأقمشة المقطعة بالليزر.

واستلهمت تشكيلتها من التصوير الجوي لتييري بورنييه وأندي يونغ، إلى جانب المنحوتات الورقية للفنان الهولندي بيتر جنتنار، مع مجموعة مختارة منها معلقة في سقف معرض علم المعادن والجيولوجيا في باريس.

أما الفستان الأخير، الذي اختتمت به عرضها فكان عبارة عن تصميم قصير مصنوع من أسلاك المخمل والأورغانزا و بلاستيك "مايلر"، وكان عبارة عن نسخة حية لأحد أعمال الفنان الهولندي.

اترك تعليقاً