موضة

"دانيل غويزو" من فتاة بسيطة إلى مصممة للمشاهير.. تعرّفي على قصّتها الملهمة!

"دانيل غويزو" من فتاة بسيطة إلى مصم...

في عالم الأزياء، يصعب شق طريقك بنفسك مهما كان لديكِ من نفوذ وميزانية، ولكن في بعض الأحيان تظهر بعض الشخصيات الملهمة بقصص نجاح فريدة من نوعها مثل المصممة " دانيل غويزو". "دانيل" مصممة  من "نيو جيرسي"، أنشأت خط أزياء خاصا بها، وتوسع مؤخرًا ليشمل الأحذية أيضًا وتعد كيندال جينر، وجيجي وبيلا حديد والعديد من عارضات فيكتوريا سيكريت من عملائها المنتظمين. وفقًا لمجلة "كوزموبوليتان"، قضت "دانيل" معظم أوقاتها في نيويورك، وكان منزلها صغيرًا جدًا، إذ احتوى على غرفة نوم واحدة أو اثنتين، وكان من الممكن أن تنام هي ووالديها وشقيقها بالمكان نفسه، وفي ذلك الوقت، لم يكن لدى عائلتها أي مال

في عالم الأزياء، يصعب شق طريقك بنفسك مهما كان لديكِ من نفوذ وميزانية، ولكن في بعض الأحيان تظهر بعض الشخصيات الملهمة بقصص نجاح فريدة من نوعها مثل المصممة " دانيل غويزو".

"دانيل" مصممة  من "نيو جيرسي"، أنشأت خط أزياء خاصا بها، وتوسع مؤخرًا ليشمل الأحذية أيضًا وتعد كيندال جينر، وجيجي وبيلا حديد والعديد من عارضات فيكتوريا سيكريت من عملائها المنتظمين.

وفقًا لمجلة "كوزموبوليتان"، قضت "دانيل" معظم أوقاتها في نيويورك، وكان منزلها صغيرًا جدًا، إذ احتوى على غرفة نوم واحدة أو اثنتين، وكان من الممكن أن تنام هي ووالديها وشقيقها بالمكان نفسه، وفي ذلك الوقت، لم يكن لدى عائلتها أي مال على الإطلاق.

تقول دانيل إنها بدأت بتصميم الملابس منذ فترة مبكرة جدًا، وعندما كانت بسن الـ 13 أو الـ14، كانت تبتكر الكثير من الأشياء مثل قص التيشيرت ورشه بالألوان على هيئة شكل أو رسمة ما، كما قالت: "أنا أعلم جيدًا الشعور بأنك تريدين التأنق؛ ولكن لا يوجد ميزانية لذلك، فقد أصبح هذا مصدر إلهام كبيراً لي".

خلال أيام الدراسة الثانوية، لم تشعر "دانيل" بالتوافق مع الطلاب أبدًا؛ ولكنها كانت ذات حضور على الإنترنت بطريقة جيدة وتنشر الكثير عن حياتها، وكان الناس يسألونها دائمًا من أين حصلت على ملابسها وما كانت تضعه من مكياج؟، ما أشعرها أنها كانت مدونة قبل أن يصبح ذلك الامر رائجا بأيامنا الآن.

وعن تلك الفترة، تقول "دانيل" إنها كانت تملك أقل من 20 دولارًا، وكانت محبطة، وبدا أن كل أصدقائها متقدمون في حياتهم على عكسها.

وبعد فترة الثانوية، جربت "دانيل" الالتحاق بالجامعة؛ ولكنها استمرت لسنة واحدة ثم تركت الدراسة، وبعد ذلك بفترة كبيرة، عملت مع صائغ مجوهرات ثم التحقت مرة أخرى بالجامعة ودرست بإحدى كليات المجتمع لدراسة الأعمال لبضع سنوات، ولكنها تركت الدراسة أيضًا.

وتحكي "دانيل" أنها في إحدى الليالي عندما كانت تبلغ 22 عامًا، شعرت بألم صعب، واصطحبها أهلها إلى المستشفى، حيث اكتشف الأطباء وجود ورم على الكبد، ولم يعرفوا ما إذا كان سرطانيًا أم لا، ما اضطرهم لإجراء جراحة طارئة، وقلب ذلك الحدث حياة "دانيل" رأسًا على عقب، حتى بعد ما اتضح أن الورم لم يكن سرطانيًا.

في البداية، لم تباع الكثير من تصميماتها، باستثناء مجموعة من التي شيرت المطبوع عليه كلمة "Daddy"، والتي صممتها بمساعدة شقيقة صديقها، كما كانت تعرض تصميماتها على موقع "ماي سبيس" و"تويتر" و"إنستغرام".

                           

وأوضحت أن أحد أصدقائها فتح لها الباب لتصميم بعض الملابس لعارضات "فيكتوريا سيكريت"، كما أشارت إلى أن القطع التي أبرزت علامتها التجارية حقًا، هي السترات الرياضية التي كانت تباع بسرعة، وكانت تلك البداية لاختيار العديد من المشاهير مثل "جيجي" و"بيلا حديد" و"كايلي جينر" ارتداء تصاميمها.

وفي النهاية، تنصح "دانيل" كل النساء بجملة .. "اتبعي حلمك دائمًا حتى تحققيه" .

اترك تعليقاً