موضة

أماتو لـ "فوشيا": اخترت أعماق المياه؛ لأنها تعكس النفس البشرية.. وهذا سرّ نجاحي!

أماتو لـ "فوشيا": اخترت أعماق الميا...

وكعادتها تفاجئنا دار أماتو مرة أخرى بعرض ختامي يخطف الأنفاس في الموسم العاشر لفاشن فوروورد لربيع وصيف 2018. وهذه المرة اختار المدير الإبداعي للدار "فورن" أن يأخذنا إلى أعماق البحار لنستمتع بعرض أكثر جرأة من سابقيه، حيث تمايلت العارضات وكأنهن حوريات بحر بفساتين سهرة فاخرة تميزت بتطريزات غاية في الدقة والرقي عززتها أحجار السواروفسكي البراقة، إلى جانب تفاصيل استثنائية مع كل قطعة من خلال الكشاكش على الأكتاف وأطراف الفساتين والشرائط اللامعة التي تغمر الصدر ما أضفى على القطع الكثير من الأنوثة والأناقة الفريدة من نوعها. وصرح فورن لقناة فوشيا: "فكرة العرض تتمحور حول المشاعر الإنسانية، وكيف تتغلبين على مخاوك، لهذا اخترت

وكعادتها تفاجئنا دار أماتو مرة أخرى بعرض ختامي يخطف الأنفاس في الموسم العاشر لفاشن فوروورد لربيع وصيف 2018.

وهذه المرة اختار المدير الإبداعي للدار "فورن" أن يأخذنا إلى أعماق البحار لنستمتع بعرض أكثر جرأة من سابقيه، حيث تمايلت العارضات وكأنهن حوريات بحر بفساتين سهرة فاخرة تميزت بتطريزات غاية في الدقة والرقي عززتها أحجار السواروفسكي البراقة، إلى جانب تفاصيل استثنائية مع كل قطعة من خلال الكشاكش على الأكتاف وأطراف الفساتين والشرائط اللامعة التي تغمر الصدر ما أضفى على القطع الكثير من الأنوثة والأناقة الفريدة من نوعها.

وصرح فورن لقناة فوشيا: "فكرة العرض تتمحور حول المشاعر الإنسانية، وكيف تتغلبين على مخاوك، لهذا اخترت أعماق البحار؛ لأن الكل يهابها.. لهذا ينبغي أن تتغلبي على هذه الأحاسيس العميقة في النفس البشرية ولكن في النهاية يتعين عليك أن تطفين على السطح".

أما الفستان الختامي فكان مفاجأة للجميع وجاء بألوان قاتمة ناقضت مجمل الفساتين السابقة حين ظهرت العارضة بسمارها القاتم بفستان أسود غاية في الإبداع وبدت وكأنها شخصية من أساطير قصص الخيال التي لا ينفك أماتو أن يبهرنا بها في كل عرض من عروضه.

شاهدي الفيديو لمزيد من التفاصيل...

   
اترك تعليقاً