موضة

رغم مرضها النادر.. عارضة أزياء تتحدى ظروفها وتحقق النجاح!

محتوى مدفوع

ما أجمل أن يواجه الإنسان العالم رغم معاناته ويكافح من أجل النجاح، وبعد رحلة طويلة من التحدي يصل لما يصبو إليه ويصبح مثالاً يحتذى به. "ميلاني غايدوس" (28 عاماً)، عارضة أزياء أمريكية منذ 4 أعوام، وهي امرأة جريئة وذكية واجهت صناعة الأزياء بكل شجاعة وإصرار وحققت النجاح. تعاني ميلاني من اضطراب وراثي نادر يسمى خلل التَنسجِ الأديمِي الظَّاهِر، وهو مرض وراثي تحدث فيه عرقلة للنمو بشكل غير طبيعي للغدد العرقية بالجلد والشعر والأظافر والأسنان، وقد ولدت ميلاني  بهذا المرض. إلا أن مرضها وشكلها لم يمنعاها من التصدي لألمها ومحاربة ظروفها بكل ما أوتيت من قوة، إذ قررت أن لا تنكسر

ما أجمل أن يواجه الإنسان العالم رغم معاناته ويكافح من أجل النجاح، وبعد رحلة طويلة من التحدي يصل لما يصبو إليه ويصبح مثالاً يحتذى به.

"ميلاني غايدوس" (28 عاماً)، عارضة أزياء أمريكية منذ 4 أعوام، وهي امرأة جريئة وذكية واجهت صناعة الأزياء بكل شجاعة وإصرار وحققت النجاح.

تعاني ميلاني من اضطراب وراثي نادر يسمى خلل التَنسجِ الأديمِي الظَّاهِر، وهو مرض وراثي تحدث فيه عرقلة للنمو بشكل غير طبيعي للغدد العرقية بالجلد والشعر والأظافر والأسنان، وقد ولدت ميلاني  بهذا المرض.

إلا أن مرضها وشكلها لم يمنعاها من التصدي لألمها ومحاربة ظروفها بكل ما أوتيت من قوة، إذ قررت أن لا تنكسر وتستسلم للمرض، بل تحدّته وهزمته وأثبتت للعالم أن الإعاقة في العقول وليست في الأجسام، وذلك عبر مجال الموضة والأزياء الذي برعت فيه.

اترك تعليقاً