عارضة بمتلازمة عين القط تُلهم رواد عالم الموضة والأزياء

عارضة بمتلازمة عين القط تُلهم رواد عالم الموضة والأزياء

لبنى عبدالكريم

يبدو أن عالم الموضة والأزياء أصبح أكثر مرونة وتقبلاً للاختلافات الإنسانية من ذي قبل وبعيداً عن التقيد بالشروط التقليدية التي ينبغي أن تتوفر عليها عارضات الأزياء المثاليات.

فكما شهدنا دخول عارضات أزياء في خريف العمر مثل كارمن ديل أوريفيس في الـ84 من عمرها وتألق العارضة شانتيل يونغ التي تعاني من متلازمة تصبغات الجلد أو البهاق، اليوم تخطف كايتين ستيكلز الأضواء كأول عارضة أزياء تعاني من متلازمة عين القط، بحسب صحيفة الإندبندنت.

 

غيرت كايتين مفهوم الجمال في عالم عروض الأزياء بمساعدة مصور المشاهير نيك نايت الذي رأى فيها جمالاً من نوع آخر رغم التشوهات الخلقية التي تظهر على وجهها نظراً لإصابتها بمرض نادر جداً يسببه اضطراب وراثي في الكروموسوم الصبغي ويصيب العين بثقوب حادة ليصبح شكلها مثل عين القط. كما يصيب الوجه بتشققات على مستوى الفم وأعراض خلقية خطيرة.

المصور الذي عمل سابقاً مع العديد من نجمات الصف الأول أمثال كيت موس وكيني ويست والليدي غاغا، وقع تحت سحر العارضة حيث اكتشفها من خلال صفحتها على إنستغرام التي تتوفر على أكثر من 9000 متابع وقرر أن يظهر جمالها من خلال كاميرته الاحترافية .

وعبرت كايتين عن سعادتها الغامرة بعد تجربة تعاونها مع نيك وقيامها بحصص تصويرية لصالح مجلة V Magazine مصرحة للصحيفة:”لقد كانت تجربة تعاوني مع نيك شيئاً رائعاً لم أحلم به قط”، وأضافت:”كنت دائماً معجبة بإبداعات نيك، لكنني كنت مكتفية بعالمي الصغير وبالفن الذي أمارسه ولم يخطر ببالي أنهم سيأخذونني إلى عالم آخر أكثر روعة”.

وتألقت كايتين في صورها بعدد من منتجات دور الأزياء العالمية مثل بالنسياغا وألكسندر ماكوين ولانفان في احتفاء غير عادي للإنسانية والمحبة والتسامح

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com