كلير وايت تودع أزياء كلوي بمجموعة خريف 2017

111111111111111111111111111111111111

فوشيا - أبانوب سامي

كالمعتاد، أبهرتنا مجموعة كلوي لخريف 2017 والتي تعد آخر عمل للمديرة الإبداعية “كلير وايت كيلر” في دار كلوي للأزياء، ولكن كما كان واضحاً لم تتهاون كلير في تصميماتها لأنها راحلة وإنما سعت لتقديم أفضل ما لديها من أفكار، ليكون هذا العرض بمثابة وداعٍ كافٍ عبر مجموعة الخريف الجميلة بعد أن امتدت مراسم وداعها على إنستغرام على مدى أسابيع.

وبحسب مجلة “فوغ” قامت فرقة “ذا هيومن لييغ” بغناء أغنية “دونت يو وونت مي”، بينما قامت العارضات باللفة النهائية، وخرجت “كلير وايت” ليستقبلها الجمهور بترحاب كبير على العرض الذي قدمته.

ويأتي هذا بعد أن تزامنت فترة “كلير” في دار كلوي للأزياء مع فترة صعود موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، وأشرفت على انتشار صيحة فتاة كلوي ميستيك.

ولأولئك الذي لا يعرفون فتاة كلوي، كل ما تحتاجون معرفته هو أنها فتاة تحب المهرجانات والشمس والبوهيمية، وترتدي البنطلونات الرياضية وقمصان الباجا، أو الملابس الجلدية الخاصة بقادة الدراجات النارية.

ومثل “فيبي فيلو” و”ستيلا مكارتني” والنساء البريطانيات الأخريات اللاتي شغلن منصب المديرة الإبداعية في هذه الشركة الفرنسية، أحبت “كلير” إبراز جمال تصميماتها بمهارة الخياطة.

ولم تختر المصممة تقديم عرض من أجمل ما صممته في الماضي، فكما أشارت وراء الكواليس، كان هدفها أن تقدم تصاميم تعتبر خطوة للأمام في عالم الأزياء، حيث ركزت على إظهار الكتف القوي وإسقاط خط الخصر على البنطلونات الطويلة المطوية، وهو أسلوب لم تجربه من قبل في كلوي، ما يضعها في المستوى نفسه مع المصممين الآخرين الذين قرروا التميز بإضافة تغييرات على البنطلونات الطويلة.

كما برزت السترات الرجالية في عرض هذا الموسم، وخلاف ذلك قامت كلير باستخدام فساتين قصيرة مستوحاة من الستينيات، وزينتها برسومات من فيلم “أليس في بلاد العجائب”، ويبدو أن الرسالة التي ترسلها كلير للجميع هي أنها مستعدة للمغامرة القادمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com