لماذا لا يخلع المصمم العالمي كارل لاغرفيلد نظارته السوداء؟ وكيف يبدو بدونها؟

لماذا لا يخلع المصمم العالمي كارل لاغرفيلد نظارته السوداء؟ وكيف يبدو بدونها؟

لا يعاني مصمم الأزياء الألماني كارل لاغرفيلد من مشكلات في الرؤية، فنظره سليم منذ سنوات بعيدة، ويمتلك نظرة ثاقبة لا مثيل لها تمكنه من تحديد الاتجاهات الفنية ومعرفة ما سوف يلقى القبول.

ويمتلك لاغرفيلد، المدير الإبداعي لدار “شانيل” الفرنسية، الذوق والفن اللازمين للتواجد في المناطق غير المتوقعة في صناعة الأزياء.

في أوائل فبراير أبهرنا المصمم الألماني بإطلاقه مجموعة جديدة بعنوان كارل روبوت، ولم تخل تلك المجموعة الجديدة للغاية من روح الدعابة، والتي يشارك في الظهور بها رفيقته المخلصة وهي قطته “شوبت” التي من أجل هذه المناسبة خضعت معه لـ”تأثير الروبوت”، وهكذا صرنا نجد تصميمات وقطة هذا الرجل الذي يصفف شعره على هيئة ذيل حصان على الحقائب وأكياس التسوق والمحافظ والبلوفرات وغيرها من السترات التي تباع في جميع أنحاء العالم.

ولكن كيف يمتلك كارل هذه النظرة التي تمكنه من التنبؤ بما سيلقى رواجاً؟ هذا يرجع إلى الموهبة بالتأكيد إلا لو كانت نظارته تمتلك قوى سحرية، على أي حال، نحن نعرف لماذا لم يسبق له التخلي عنها، ففي فيلم وثائقي أعدته وبثته قناة “فرنسا2” عن كارل لاغرفيلد، أوضح المصمم العالمي سبب عدم تخليه عن نظارته السوداء الشهيرة. وأرجع هذا لسببين الأول يعود إلى طفولته، حيث قال: “عندما كنت صغيراً جداً، تلقيت بالصدفة كأساً في وجهي ولم أكن مقصوداً به، ولكن لو لم أكن مرتدياً نظارتي كان يمكن أن أفقد إحدى عيني، لذلك أنا لا أخرج دون ارتداء نظارتي الأسطورية”.

إضافة إلى هذا السبب، لدى كارل لاغرفيلد وجهة نظر خاصة به أوضحها بقوله: “بالنسبة لي تعتبر النظارات الشمسية مثل ظلال الجفون المحمولة، فعبر العدسات الملونة يصير العالم أكثر جمالاً ويصبح الجميع على الفور أصغر بعشرة أعوام، وهذا هو السبب في أنني أرتدي النظارات السوداء دائما”، إذن هذه هي طريقته لرؤية الحياة باللون الوردي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com