موضة

Zadig & Voltaire تحتفل بالذكرى العشرين بعرض صاخب في نيويورك

محتوى مدفوع

احتفلت العلامة التجارية الفرنسية زاديغ أند فولتير المتخصصة بالملابس الجاهزة بمرور عشرين عاماً على تأسيسها يوم الاثنين، في عرض صاخب لأول مرة في مدينة نيويورك. استغلت الماركة هذا العرض لتبني شعار "نرى الآن، نشتري الآن" لكي يستطيع زبائنها شراء القطع التي يرغبون بها مباشرة بعد انتهاء العرض. كما أنها طرحت تشكيلة كبسولة تتكون من سبع قطع من مجموعتها الجديدة على موقعها الالكتروني. وقد قالت المديرة الإبداعية للدار سيسيليا بونستروم لوسائل الإعلام: "شعرت أنني بحاجة لالتقاط الطاقة التي تفيض بها مدينة نيويورك. هذه المدينة التي تعد منبعاً للشباب والإطلالات الرياضية غير المبالية والأناقة البسيطة، وهي أمور تعكس روح تصاميمنا بشكل كبير".

احتفلت العلامة التجارية الفرنسية زاديغ أند فولتير المتخصصة بالملابس الجاهزة بمرور عشرين عاماً على تأسيسها يوم الاثنين، في عرض صاخب لأول مرة في مدينة نيويورك.

استغلت الماركة هذا العرض لتبني شعار "نرى الآن، نشتري الآن" لكي يستطيع زبائنها شراء القطع التي يرغبون بها مباشرة بعد انتهاء العرض. كما أنها طرحت تشكيلة كبسولة تتكون من سبع قطع من مجموعتها الجديدة على موقعها الالكتروني.

وقد قالت المديرة الإبداعية للدار سيسيليا بونستروم لوسائل الإعلام: "شعرت أنني بحاجة لالتقاط الطاقة التي تفيض بها مدينة نيويورك. هذه المدينة التي تعد منبعاً للشباب والإطلالات الرياضية غير المبالية والأناقة البسيطة، وهي أمور تعكس روح تصاميمنا بشكل كبير". وقد كانت هذه المرة الأولى التي تقوم بها الدار بعرض مجموعة أزياء للرجال والنساء كغيرها من العلامات التجارية.

ولكي تجعل مجموعتها الجديدة أكثر تميزاً، اعتمدت علامة زاديك أند فولتير في افتتاح العرض على عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد، فضلاً عن بعض المشاهير كالنجمة السابقة هيلينا كريستنسن. وقد استوحت تصاميم هذه المجموعة من كاتب وفيلسوف عصر التنوير من خلال ملابس التريكو والملابس الداخلية.

بالإضافة إلى سراويل جلدية قريبة من الجسم وقطع غلب عليها اللون الأحمر والأبيض وخاصة الأسود الذي يرمز إلى موسيقى الروك أند رول، وبلوزات وفساتين بنقوش كبيرة.

كما أضافت سيسيليا أنها ترغب بتوسيع نطاق العلامة التجارية بالرغم من توفرها على حوالي 300 متجر حول العالم، وإعطائها أهمية متزايدة للسوق الأمريكية.

اترك تعليقاً