مصممة أزياء أسترالية تحمي البيئة بالبكيني (صور)

مصممة أزياء أسترالية تحمي البيئة بالبكيني (صور)

نديم كعوش

مبادرة أخرى من المبادرات الغريبة الهادفة لحماية البيئة، تتركز هذه المرة على صناعة البكيني من شباك الصيد والمواد البلاستيكية المستهلكة.

أطلقت هذه الحملة مصممة الأزياء الأسترالية “نيشا آبي” البالغة من العمر 29 عاما، آملة أن تسهم في التقليل من تأثير صناعة الملابس على البيئة.

3AA3744000000578-3959118-Trendy_Swimwear_designer_Nisha_Abey_said_she_wanted_to_make_biki-a-17_1479788421899

وقالت آبي إن قطع البكيني، التي صممتها، تصنع من شباك صيد السمك المعاد تدويرها والمواد البلاستيكية المستهلكة بهدف تنظيف وحماية البيئة بمختلف أنواعها، مشيرة إلى أنها تركز على جعل البكيني “زيًا جميلا وصديقا للبيئة في الوقت نفسه”.

3AA4281D00000578-3959118-image-a-7_1479790797273

وأضافت آبي، وهي من مدينة “بيورن باي” في مقاطعة ساوث ويلز بأستراليا، قائلة :”أقوم بتصمم الأزياء منذ نحو 10 سنوات، وأنا مهتمة دوما بالجانب البيئي، هدفي ليس جمع المال، إنما بعث رسالة للجميع بضرورة حماية البيئة”.

3AA3745400000578-3959118-Better_quality_The_garments_were_made_using_a_recycled_fabric_th-a-19_1479788421931

وحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإنه يتم جمع شباك الصيد والقواريرالبلاستيكية ومواد بلاستيكية أخرى، لطحنها وتحويلها لألياف، قبل أن يتم استخدامها في صناعة هذا اللباس.

3AA4281000000578-3959118-image-m-9_1479790864339

وأشارت الصحيفة إلى أن آبي تعمل حاليا مصممة في مصنع للألبسة الرجالية، كما تقوم بإدارة علامتها التجارية الجديدة في أوقات فراغها.

ونقلت الصحيفة عن آبي قولها إن “تصميم وصناعة بكيني على هذا الشكل والنوع الفريد، يعني أن الناس سيرتدونه لفترات أطول، وهذا يساعد أيضا على حماية البيئة”.

3AA3744400000578-3959118-Making_a_difference_Ms_Abey_hoped_that_her_label_would_make_a_sm-a-6_1479790788333

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com