فوشيا جديد فوشيا

هيفاء وهبي تعكس صورة مشرّفة لأناقة وسحر المرأة العربية

كثيرات هن النساء المتابعات للموضة وآخر صيحاتها، فعدد كبير منهن يراقبن مواقع التواصل الاجتماعي على الدوام ليستوحين إطلالالتهن المقبلة من حسابات دورالأزياء العالمية أوعارضات الأزياء أو حتى المشاهير، لكن حساب الديفا هيفاء وهبي على إنستغرام ما هو إلا حساب مكتظ بالجمال والأناقة وآخر صيحات الموضة، فهنالك متابعات ينتظرنها ويراقبن حسابها في كل لحظة.

ولطالما اعتبرت هيفاء وهبي من النجمات العربيات الأكثر اهتماماً بالموضة والأزياء، فلا تخرج هيفاء في مناسبة عامة أو خاصة، إلا وهي مرتدية أجمل التصاميم وأغربها، لتلفت الأنظار وتوقع جمهورها من الصبايا في حيرة من أمرهن، إذ يبدأن بالبحث هنا وهناك على القطع التي ارتدتها هيفاء في هذه المناسبة أو تلك.

وأصبح حساب ملكة جمال الكون في الآونة الأخيرة مرجعاً للكثيرات، فهيفاء تمتلك قطّعا استثنائية وفي الوقت نفسه جذابة وأنيقة، فباتت ملابسها واكسسواراتها شيئاً من الخيال، ومن يراقب حساب هيفاء يلاحظ مدى التباين في اختياراتها، فهي لا تفضّل دار أزياء على الأخرى، بل تنتقي ما يناسب ستايلها وجسمها.

وفي مقابلات عديدة، صرحّت الديفا بأنها تعتني برشاقتها دائما، كما أنها تعمل جاهدة على المحافظة على مقاييس جسدها كما هي، فهي لا تفضل خسارة أو زيادة وزنها، بل تحرص على إبقاء جسمها "كيرفي" بعض الشيء، ولا يُعد هذا غريباً فتناسق بنية هيفاء، يعكس جمال التصاميم التي ترتديها ويزيدها ألقاً.

ولا تخاف هيفاء من التكرار أو إعادة استخدام قطعها المفضلة من أزياء أو اكسسوارات أو حتى أحذية، كما أنها لا تتردد في انتقاد نفسها عندما تبتاع قطعة سيئة، فمنذ أيام لامت الديفا نفسها لشراء أحد تصاميم دار أزياء "بالمين" الشهيرة، إذ نشرت هيفاء صورة لفستان قصير يحمل العديد من القطع المعدنية الذهبية، وأقرّت أنها ندمت على شرائه، إذ أنه ثقيل للغاية وغير مريح.

في النهاية، تتميّز هيفاء بعشقها للموضة والجمال وتعكس صورة مشرّفة لأناقة وسحرالمرأة العربية.

أخر الأخبار على فوشيا