فوشيا جديد فوشيا

لماذا تخلع السيدات ملابسهن كلما شاهدن هذه المرأة؟

كشفت أصغر مليارديرة عصامية في العالم ومخترعة السبانكس سارة بلايكلي أن النساء يكشفن عن ملابسهن الداخلية أمامها كلما تعرفت إحداهن عليها.

وقالت سارة في تصريحات إعلامية: "يحدث هذا الأمر كثيرا، ترفع السيدات تنانيرهن أو يفتحن قمصانهن لأرى ملابسهن الداخلية التي ابتكرتها".

والسبانكس فستان داخلي يشد الجسم ويضب تضاريسه ليصغر المناطق المرتخية خصوصا عندما ترتدي النساء فساتين السهرة أو أزياءهن الفاخرة لحضور اجتماعات وحفلات وأعراس وما إلى ذلك.

وتعتبر سار ة أصغر مليارديرة بعمر الـ 45 تحقق ثروتها بنفسها، بل يمكن اعتبارها إحدى أنجح المخترعات في العالم.

وعن اختراعها تقول: "يدفعني العمل في مجال المؤخرات إلى ملاحظة مؤخرات السيدات أينما توجهت، فإذا وجدت امرأة ترتدي ملابس جميلة لكن ملابسها الداخلية تشوش عليها سأخبرها بذلك على الفور".

وأضافت أنها تريد أن تنظر إلى جسم ناعم وملابس ناعمة وهو ما وجدته باختراعها المشد ذا الخصر العالي.

كلفها الأمر 5 آلاف دولار وسنتين من العمل ليلا نهارا لإنتاج أول عينة من منتجها. ثم قدمت فكرتها عبر إرسال عينات للمصممين وقبل عروض الأزياء ومشاهير وغيرهم.

تلقت أوبرا وينفري إحدى علبها وقدمتها للجمهور العام 2000 واصفة منتجها بأنه المنتج المفضل لذاك العام.

وحاليا علقت سارة ذلك النموذج الأولي في مقر الشركة في أتلانتا، حيث يمر يوميا أمامه 189 موظفا إلى جانب منتجاتها الأخرى مثل "Slim Cognito" و "Boostie-Yay" و" Bra-llelujah".

تباع منتجاتها حاليا في 60 دولة منها الإمارات، وسري لانكا، والبيرو.

ومن المشاهير اللواتي اعترفت بارتدائها غوينث بالترو، وهيلاري كلينتون، وجنيفر لوبيز، وكيم كارداشيان.

وبينما تقدر مجلة فوربس ثروتها بـ 1.07 مليار دولار، لم تقف سارة عند حد تحقيق الثروة بل أسست جمعية لمساعدة النساء على تكميل تعليمهن، وكانت أول امرأة ثرية تتعهد إلى جانب بيل غايتس ووران بافيت بالتبرع بنصف ثروتها للجمعيات الخيرية.

أخر الأخبار على فوشيا