فوشيا جديد فوشيا

صورة تُثير حيرة مستخدمي الإنترنت.. هل هي باب أم شاطئ؟!

تثير بعض الصور التي تظهر من وقت لآخر عبر الشبكة العنكبوتية، مستخدمي الانترنت في كل أنحاء العالم بفضل تأثير "الخداع البصري" الذي تحدثه لكل من ينظر إليها.

وكانت آخر تلك الصور تلك التي نشرتها ريبيكا ريلي، واحدة من مستخدمي موقع تويتر، واستطاعت أن تثير من خلالها حيرة المتابعين نظراً لتقارب الشكل الظاهر في الصورة بين شكل الشاطئ وشكل إطار خاص بأحد الأبواب.

واستمرت حالة الجدال والانقسام بين المتابعين منذ أن تم نشر الصورة وحتى الآن دون حسم واضح لحقيقتها !

وتنقسم آراء الناس في تلك الصورة بشكل كبير، فهناك من يرى أنها مجرد لقطة مأخوذة لأحد الشواطئ من أعلى، وهناك من يرى أنها بلا شك مجرد إطار عادي لأحد الأبواب.

وكتبت مستخدمة معقبة على ذلك "حدقت في الصورة كثيراً وقمت بقلب هاتفي المحمول قرابة 6 دقائق، وظللت أتساءل بيني وبين نفسي هل الصورة لباب أم لشاطئ ؟".

وعلقت مستخدمة أخرى بقولها "مرة أرى في الصورة أحد الأبواب ومرة أخرى أرى شاطئ. لما تفعلون بنا ذلك ؟". وهناك آخرون ممن رفضوا المشاركة في الخلاف الحاصل حول كونها بابا أم شاطئا، إذ يرون أنها وبكل وضوح مجرد باب أزرق بإطار أخضر، وأنه لا يوجد في الصورة ما يستدعي كل هذا الضجيج المثار حولها.

والحكم لك سيدتي الآن، حيث يمكنك تفحص الصور والتدقيق فيها من كل الزوايا والاتجاهات، لتحكمي بنفسك وتقرري حقيقة الشكل الظاهر في الصورة "هل هو باب أم شاطئ !".

 

أخر الأخبار على فوشيا