طرائف

وشمت مخالب كلب على صدرها .. وهذا كان رد فعل الرجال تجاهها!

وشمت مخالب كلب على صدرها .. وهذا كا...

قامت شابة إنجليزية برسم وشم مخالب كلبها المفضل على صدرها، لكن ما أن مضت سنوات قليلة فقط، حتى اكتشفت أنها قامت بأسوأ قرار في حياتها. أديل سميث، البالغة من العمر 28 عاما، قررت رسم مخالب كلبها الراحل ماكس عندما كانت في 18 عشر من عمرها، حتى تخلد ذكراه إلى الأبد. فأخذت صورة من مخالب كلبها واتجهت إلى أقرب اختصاصي وشم، ولم يجد هذا الأخير أنسب من صدرها كمكان يتسع لحجم مخالب ماكس الكبيرة. أديل التي تنحدر من مدينة ليسستر وتعمل اليوم في المجال الخيري، أدركت غلطتها عندما دخلت الجامعة وأصبحت محط سخرية الجميع الذين اعتادوا أن ينادونها بصاحبة مخالب الكلب،

قامت شابة إنجليزية برسم وشم مخالب كلبها المفضل على صدرها، لكن ما أن مضت سنوات قليلة فقط، حتى اكتشفت أنها قامت بأسوأ قرار في حياتها.

أديل سميث، البالغة من العمر 28 عاما، قررت رسم مخالب كلبها الراحل ماكس عندما كانت في 18 عشر من عمرها، حتى تخلد ذكراه إلى الأبد. فأخذت صورة من مخالب كلبها واتجهت إلى أقرب اختصاصي وشم، ولم يجد هذا الأخير أنسب من صدرها كمكان يتسع لحجم مخالب ماكس الكبيرة.

أديل التي تنحدر من مدينة ليسستر وتعمل اليوم في المجال الخيري، أدركت غلطتها عندما دخلت الجامعة وأصبحت محط سخرية الجميع الذين اعتادوا أن ينادونها بصاحبة مخالب الكلب، مما وضعها في مواقف محرجة كثيرة وأصبحت تلبس السترات ذات الياقات العالية حتى تتفادى التعليقات الساخرة.

لكن الأسوأ من ذلك أن أديل تعاني كثيراً من فشل علاقاتها مع الرجال الذين يتهربون منها بسبب الوشم الغريب، حيث صرحت لصحيفة ميرور قائلة:"لم أحصل على علاقة جدية منذ أن رسمت الوشم على صدري، أي قرابة 10 سنوات".

أثر هذا الموضوع كثيراً على نفسية أديل وثقتها بنفسها لدرجة أنها قررت أخيراً إزالة الوشم، غير أن عملية إزالته ستأخذ وقتاً طويلاً يصل إلى 18 شهراً إلى جانب أن الأمر سيكلفها أكثر من 1300 دولار لتتخلص من الوشم نهائياً.

اترك تعليقاً